ما هي فائدة الثوم على الريق

1 نوفمبر، 2018

الثوم

الثوم هو أحد أنواعِ النباتات التي تزرع بشكل واسع، وتستخدم بشكل كبير خاصة في الطبخ، كما عرف الثوم منذ القدم بخواصهِ الوقائيةِ وعلاجهِ للعديدِ من الأمراض، فاستخدمَ بشكل كبير في الطب الهندي، والعربي، والصيني، ويتكون الثوم من مركب الكبريت، ومادة الألليل، والحمض الأميني، والإليسين التي تعطي الثومَ رائحة مميزة، فيمتاز الثوم برائحتهِ النفاثةِ، وسنذكر في هذا المقال بعضَ فوائدِ تناول الثوم على الريق للحفاظِ على صحة سليمة، وجسم خال من الأمراض.

فوائد تناول الثوم على الريق

  • علاج الكولسترول: يساعد الثوم على خفضِ مستوى الكولسترول في الجسمِ للتقليل من العديد من الأمراض؛ كأمراض القلبِ، والسمنةِ الزائدةِ، ولزوجةِ الدم المرتفعة، وتصلب الشرايين وغيرها من الأمراض الأخرى، فينصح بتناولِ فصين من الثومِ في الصباحِ الباكر على الريق، أو إضافتهما إلى كوب من الزبادي وتناولهما.
  • الوقاية من سرطانِ المعدة: يساعد الثوم الطازج وغير المطبوخ على تنظيفِ المعدةِ من السمومِ والبكتيريا، كما يحفز عمليةَ نقلِ الأكسجين للشعيرات الدموية في الكبد والمعدة، وتنشيط عملهم، والتخلص من الأورام السرطانية.
  • السيطرة على نوبات الربو: فينصح بإضافةِ 10 قطرات من عصيرِ الثوم الطازج إلى ملعتقين من العسل، وتناولِها على الريق للسيطرةِ على نوبات الربو المفاجئ والتخفيف من آلامها.
  • الوقاية من مرضِ السل: يساعد الثوم على قتل البكتيريا خاصة البكتيريا التي تسبب مرض السل؛ لاحتواءِ الثوم على حمض الكبريتيك، فيمكن إعداد خليط يتكون من 7 فصوص من الثوم المقطع والمضاف إليه كوب من الحليب السائل، والقليل من القرنفل، وملعقة من العسل، ويشرب المزيج في الصباح الباكر على الريق وقبل النوم، حيث يخلص هذا المزيج من البلغم، والأرق.
  • علاج تضخم البروستاتا: مع التقدم في العمرِ تزيد نسبة الإصابة بتضخم البروستاتا عند الرجال، لكن يمكن استخدام الثومِ الذي يقلل من خطر الإصابة بالتضخم، فقد أثبتت بعض الدراسات مؤخرا أن الرجالَ الذين يتناولون الثوم على الريق أقل عرضة للإصابة بتضخم البروستاتا بنسبة 28%.
  • تقوية جهاز المناعة: للثوم قدرة كبيرة على محاربةِ الأمراضِ، وتقويةِ جهازِ المناعةِ خاصة لنزلاتِ البرد، والكحة، والإنفلونزا، فيمكن تناول فصين من الثوم على الريق؛ للتخلص من العديدِ من الأمراض البكتيرية، كما يساعد الثوم على إخراجِ السمومِ من الجسم؛ لاحتوائه على الأليسين.
  • الوقاية من مرض الكوليرا
  • تقوية الأسنان، والتخلص من التهاب اللثة.
  • الوقاية من كسور العظام.
  • التخلص من الديدان المعوية.