ما هي فوائد التين والزيتون

31 أكتوبر، 2018

التين والزيتون

التين والزيتون من الأشجار المثمرة، ولهما فائدة عظيمة، كما أنهما ذكرا في القرآن الكريم وهذا أكبر دليل على أنهما يملكان خصائص علاجية مهمة لصحة الإنسان، ويستحب تناول التين مع الزيتون في الوقت نفسه حتى تتكامل الفائدة، وسنقدم في هذا المقال فوائد كل منهما، وعلى فائدة تناولهما معا في الوقت نفسه.

فوائد أكل التين والزيتون معا

أثبتت العديد من الدراسات أهمية تناول التين والزيتون معا؛ لأن ذلك يمنح الجسم كثيرا من الفوائد، وتكون الفائدة العظمى إذا تم تناول ما نسبته حبة من التين مع سبع حبات من الزيتون، أي 1 تين: 7 زيتون، ومن أهم فوائدهما معا:

  • مد الجسم بالطاقة والحيوية الدائمتين.
  • تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.
  • تقوية القلب، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم.
  • الحد من ظهور مظاهر وأعراض الشيخوخة المبكرة.

فوائد التين

  • يحتوي على سكر طبيعي أكثر من غيره.
  • يسهل عملية الهضم.
  • يقوي من المعدة، ويسهل حركة الأمعاء، وذلك بسبب احتوائه على نويات صغيرة.
  • يبني خلايا الجسم.
  • يعالج حالات التسمم.
  • يزيد من الذكاء، والذاكرة، وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من الفسفور.
  • يعالج مرض فقر الدم، وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.
  • يعالج مرض عدم الكفاءة، والروماتيزم المزمن.
  • يعالج الأمراض التي تصيب الأعصاب.
  • يعالج التهاب الأسنان، والسعال، والبلعوم.
  • يقلل من نسبة الحموضة في الجسم.
  • يقوي الكبد.
  • يفيد المرأة الحامل والرضيع.
  • يعالج التهاب الجهاز التنفسي.

فوائد الزيتون

  • يقوي العظام، ويتخلص من هشاشة العظام، حيث يزيد نسبة ترسب الكالسيوم في الجسم، وبالتالي يساعد على نمو العظام.
  • يقي من الإصابة بمرض السرطان، وذلك لاحتوائه على مواد مضادة للأكسادة، ومواد مضادة للالتهابات.
  • يقي من السكتات القلبية، والجلطات الدماغية، وذلك لاحتوائه على مواد مشبعة أحادية، مثل حمض الأوليك.
  • يقوي الدم، ويعالج اضطرابات المعدة، ويخفف من أوجاع الصداع.
  • يحارب المكيروبات والجراثيم التي تحارب الجسم.
  • يقلل من علامات الحساسية الموسمية، وذلك لاحتوائه على مواد مضادة.
  • يحتوي على مركبات فينولية، مثل الهيروكسيتيروسول، حيث يحارب تخثر الدم، ويقلل من فرص جلطات الدم النامية، ويقلل من الضغط على القلب، ويزيد من تدفق الدم في كافة أنحاء الجسم، ويحسن من سير عمل الأكسجين في أجهزة الجسم المختلفة.
  • يخفض من معدل الإصابة بمرض سرطان القولون، ويقي من الإصابة بالقرحة، وينشط إفرازات المرارة، وهرمونات البنكرياس، ويقلل من معدل تكوين الحصي، ويحسن من أداء الجهاز الهضمي.
  • يزود الجسم بالحديد، ويقوي جهاز المناعة.
  • يحتوي على نسبة كبيرة مستوى الجلوتاثيون في الدسم، ويحسن من أداء المواد المضادة للأكسدة.
  • يقاوم أوجاع الجسم بمختلف أنواعها.
  • يزود الجسم بالكثير من العناصر الغذائية، مثل الفتيامينات، والمعادن، والمركبات العضوية، والنحاس، والألياف، ومركبات الفينول، والمواد المضادة للأكسدة.