مضار شرب الماء بكثرة أثناء الدورة

30 أكتوبر، 2018

الدورة الشهرية

تعرف الدورة الشهرية أو كما تسمى علميا بـ Menstrual Cycle بأنها حالة طبيعية من التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الرحم والمبايض لدى النساء بصورة دورية وبشكل شهري، وتكمن أهميتها في أنها تهييئ الرحم لعملية الحمل، وذلك عن طريق إنتاج البويضات، ويطلق عليها العديد من المسميات بما في ذلك كل من الحيض، أو الإحاضة، والطمث، وكذلك الدورة الطمثية، علما أن هذه الحالة الجسدية تبدأ عند وصول الفتيات لسن البلوغ، وتنتهي عند سن اليأس، ويصنفها البعض على أنها حالة مرضية تحتاج المرأة خلالها إلى عناية ورعاية استثنائية، كونها لا يقتصر تأثيرها على الجهاز التناسلي والرحم والمبيض فحسب، بل تؤثر على تشكل هرمونات الجسم والعديد من العمليات الحيوية فيه، وتؤثر بصورة مباشرة على الحالة المزاجية/ ويصاحبها تقلصات وأوجاع في الثدي، والبطن، والرحم، ويتطلب ذلك الالتزام ببعض العادات الحياتية الصحية، والابتعاد بشكل تام عن البعض الآخر منها.

مضار شرب الماء خلال الدورة

تؤكد الدراسات والأبحاث عدم وجود أية أضرار لشرب الماء خلال فترة الدورة الشهرية، على العكس تماما يوصي المختصون في هذا المجال بتناول كميات كافية من الماء لا تقل عن لترين يوميا، لما لذلك من دور كبير في تنظيم درجة حرارة الجسم، والحفاظ على طاقته ومقاومة التعب الناتج عن الطمث، وفي الوقاية من التجلطات الدموية وفي الحفاظ على رطوبة الجسم والحيلولة دون جفافه، ودون الشعور بالصداع المرافق لهذه المرحلة.

أطوار الدورة الشهرية

تنقسم الدورة الشهرية إلى عدة أطوار ومراحل تتمثل فيما يلي:

  • الطور الأول ويسمى الجرابيووتبويض.
  • طور الجسم الأصفر وتكون هذه المرحلة في الدورة المبيضية.
  • طور التكاثر.
  • الطور الإفرازي في الدورة الرحمية.

نصائح لتقليل أعراض الدورة الشهرية

ينصح باتباع الإرشادات الصحية التالية للتقليل من المتاعب المرافقة لتلك الفترة:

  • تجنب حمل الأثقال.
  • تجنب المشي على أرضية باردة.
  • الحرص على عدم تناول المأكولات الباردة جدا.
  • تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية.
  • غسل المنطقة الحساسة بالصابون.
  • تجنب إزالة الشعر الزائد أثناء فترة الدورة؛ لأن الجلد يكون في قمة الحساسية.
  • عدم النوم في ظل التكييف ودرجات الحرارة المنخفضة جدا.
  • تجنب الاستحمام في الماء البارد خلال هذه الفترة.
  • الإكثار من تناول المشروبات الطبيعية الدافئة، والتي تساعد على تهدئة الجسم بشكل عام، بما في ذلك النعناع، والكمون، واليانسون، والزهورات وغيرها.
  • العناية بنظافة الجسم بشكل عام، والمنطقة الحساسة بشكل خاص.
  • تجنب الحميات الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن خلال هذه الفترة.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة، كالمشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة يوميا.
  • النوم لساعات كافية، لا تقل عن ثماني ساعات يوميا.
  • الحرص على عدم تناول الأدوية خلال هذه الفترة إلا في حالات الضرورة.