هل الزنجبيل مفيد للقولون

31 أكتوبر، 2018

الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من أهم الأغذية المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض؛ لما له من فوائد صحية جمَة على جسم الإنسان، وتعتبر الجذور أفضل جزء في نبات الزنجبيل؛ وتكون عقدية الشكل، بحيث تشبه إلى حد كبير درنات البطاطا، كما يحبب تناول الطازج منه؛ لأن فاعليته تنخفض عندما يتم تخزينه لفترات طويلة، ويستخدم الزنجبيل لعلاج الأمراض المستعصية، وأمراض القولون، وتقوم جذوره بتنشيط جسم الإنسان؛ وزيادة حركته، كما يعمل الزنجبيل على إخراج السموم من الجسم وخفض درجة حرارته.

فوائد الزنجبيل للقولون

  • علاج التهاب القولون، وتهدئة الأمعاء.
  • مقاومة الخلايا السرطانية والحد من انتشارها، تحديدا سرطان القولون؛ لأن الزنجبيل يحتوي على مضادات للأكسدة.
  • علاج اضطرابات المعدة، والأمعاء والتخفيف من تقلصاتها.
  • تنظيف المعدة والأمعاء، من بقايا الأطعمة العالقة فيها.
  • علاج المغص: نمزج نصف ملعقة من الزنجبيل مع حبة البركة في كوب ماء مغلي، ثم نصفيها ونتناولها.
  • تسريع عملية هضم الطعام، وإدرار العصارة الصفراء.
  • تخفيف نسبة الحامض المعوي فيه، وهذا يشابه فعل مضادات الحموضة، التي تستخدم في القرحة المعدية والإثنى عشر.
  • طرد الغازات من القولون، كما يعمل كمضاد للإسهال.
  • شفاء الجهاز الهضمي والقولون من الأمراض؛ حيث يحوي الزنجبيل على زيوت طيارة، كما أن له فوائد متعددة في منع حدوث الغثيان الذي يصاحب أحيانا التهابات القولون.
  • علاج الانتفاخات التي تنتج عن الغازات، وزيادة حركة المعدة، وامتصاص الدهون من القولون.
  • استرخاء عضلات الأمعاء والقولون، وتقليل الآلام الناتجة عن حركة الأمعاء، كما هو في القولون العصبي.

الزنجبيل لسرطان القولون

أثبتت معظم الدراسات والأبحاث أهمية الزنجبيل، في تقليل نمو الخلايا السرطانية في القولون، وللزنجبيل ومكوناته دور في وقف خلايا الورم عن النمو، ومركب داي ميثايل هادرازين الموجود في الزنجبيل؛ له دور كبير في القضاء على سرطان القولون، وتبين وفقا لعدة دراسات تم إجراؤها أن الزنجبيل المطحون هو أكثر فاعليه من غيره؛ لعلاج مثل هذه الحالات.

إن تناول مقدار ملعقتين من جذور الزنجبيل يوميا على الريق يؤدي؛ إلى الحماية من سرطان القولون والمستقيم؛ كما يوصي الأطباء بشرب الزنجبيل المحلى بالعسل؛ على الأقل ثلاث مرات يوميا لعلاج القولون العصبي.

كيفية تناول الزنجبيل

يمكن تحضير الزنجبيل عن طريق هرسه وتقطيعه إلى شرائح، وتناوله مع السلطات، أو تتبيله مع السمك، أو غلي جذوره وشربها على الريق فهذه تعتبر من الطرق المفيدة جدا، ولا ينصح بتناول مسحوق الزنجبيل المجفف؛ لأنه يفقد الكثير من نكهته بالإضافة إلى بعض من مكوناته الصحية.