أضرار حليب الصويا

الحليب

يعرف الحليب على أنه سائل يحتوي على العديد من المواد الغذائية والذي يستخرج من أنثى الثديات، وهو أول غذاء يحصل عليه أي مولود من فصيلة الثديات في العالم قبل أن ينتقل لمضغ الطعام، ويعد الحليب أيضا أساس صناعة المنتجات اللبنية؛ كالجبنة واللبنة والزبدة والكريما والحلويات وغيرها من المنتجات الأخرى، كما ويدخل في صناعة بعض المنتجات ومستحضرات التجميل، وحاليا لم يعد مصدر الحليب من الثديات فحسب، بل أيضا يتم استخراجه من بعض الحبوب أو البقوليات مثل حليب الصويا، والذي سنخبركم عنه في هذا المقال.

حليب الصويا

إن حليب الصويا هو عبارة عن السائل الناتج من نقع حبوب الصويا في الماء لعدد من الساعات، ومن ثم القيام بفرمها وإعادة تسخينها، أو من خلال مصانع أو آلات خاصة لاستخراج هذا السائل من حبوب الصويا، ولكن بعد أن ذكرنا تعريف الحليب سابقا فإن التسمية الأصح لحليب الصويا هي “سائل الصويا”، أو كما يطلقون عليه حاليا لبن الصويا، حيث يتكون هذا الحليب من الماء والزيت، بالإضافة إلى البروتين، وقد كان الظهورالأول لهذا الحليب في الصين، ولكن كان استخدامه مقصورا على المساعدة في عملية طحن القمح، إلى أن اكتشفوا في القرن الثامن عشر بأن مع تسخين هذا الحليب يصبح طعمه أفضل، كما و يصبح هضمه أسهل، وفي هذه الفترة شاع استخدامه.

فوائد حليب الصويا

  • يتضح من الأبحاث والدراسات، بأن حليب الصويا هو مصدر غني بالبروتين ويضاهي الحليب البقري من هذه الناحية، ولكنه لا يحتوي على عنصر الكالسيوم، لذلك فقد قامت الشركات المصنعة لهذا الحليب بإضافة المكملات الغذائية إليه، ومن الأمور الإيجابية في هذا الحليب أنه لا يحتوي على الدهون المشبعة أوالكوليسترول.
  • يشكل حليب الصويا بديلا ممتازا لمن يعانون من الحساسية اتجاه الجالاكتوز واللاكتوز، لأنه لا يحتوي على هذه العناصر.

أضرار حليب الصويا

  • لقد بينت الأبحاث بأن حليب الصويا من شأنه أن يؤثر سلبا على كثافة العظام، لأنه يقلل من عملية امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • كانت هناك مؤخرا دراسات ظهر فيها بأن حليب الصويا قد يؤثر سلبا على عدد الحيوانات المنوية عند الرجال ويؤثرعلى الخصوبة.
  • يحتوي على كميات كبيرة من الأستروجين، لذلك لا ينصح السيدات في مرحلة الأمل بشربه، ولا حتى السيدات اللواتي يعانين من مرض سرطان الثدي، أو أي مشاكل في الدورة الشهرية.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض النقرس أن يتجنبوا شربه، وذلك لأنه غني بمادة البيورين.

هل حليب الصويا مضر

حليب الصويا

يعتبر حليب الصويا من أفضل أنواع الحليب، وهو الحليب المستخلص من عصارة فول الصويا، والذي يمتاز بقيمته الغذائية العالية، من البروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والعناصر، والأحماض الأمينية الضرورية لصحة الجسم، لذلك يستخدم كبديل طبيعي عن الحليب، كما يستخدم لتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، ولكن ضمن حدود المعقول، حيث يسبب الإفراط في شرب حليب الصويا العديد من المشاكل الصحية.

تحضير حليب الصويا

  • انقعي حبوب الصويا في الماء البارد لمدة يوم كامل.
  • ضعي فول الصويا في الخلاط الكهربائي، وأضيفي إليه كمية من الماء، مساوية لكمية فول الصويا.
  • اخلطي المكونات على سرعة متوسطة، ثم أضيفي الماء بكمية مضاعفة لكمية فول الصويا.
  • ضعي السائل الناتج في وعاء، وضعي الوعاء على نار هادئة، واتركيه حتى يغلي السائل.
  • صفي السائل الناتج، واشربيه.

فوائد حليب الصويا

  • يخفف الوزن؛ لاحتوائه على نسبة قليلة من السعرات الحرارية.
  • يخفض الكولسترول الضار، ويرفع الكولسترول الجيد؛ لاحتوائه على نسبة من الدهون الصحية.
  • يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، والسكتات الدماغية.
  • ينشط الدورة الدموية في الجسم.
  • يعزز أداء الجهاز المناعي.
  • يعزز كثافة العظام، ويقويها، ويقلل خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم.
  • يقوي الأسنان.
  • يعالج الاضطرابات الهرمونية، ويزيد هرمون الإستروجين، ويقوي الرغبة الجنسية.
  • يمنح البشرة النعومة، والنضارة، والحيوية.
  • يؤخر ظهور علامات التقدم في العمر، ويفتح البشرة، ويزيل البقع الداكنة.
  • يحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة، ويقلل خطر الإصابة بسرطان الجلد.
  • يعالج مشاكل البشرة، مثل حب الشباب.
  • يدعم نمو الأطفال بشكل سليم.
  • يخفف من حدة اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل الإمساك.
  • يقلل خطر الإصابة بالسرطان، والسكري.

أضرار حليب الصويا

  • يؤثر في الحمل، ويسبب حدوث تغيرات في الهرمونات الجنسية.
  • يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي، والرحم عند الإناث، وسرطان الخصية عند الذكور.
  • يسبب الحساسية، واحمرار الجلد، والحكة.
  • يسبب اضطرابات في الدورة الشهرية، وفي الغدة الدرقية.
  • يخفض الهرمونات الذكورية، ويسبب البرود والضعف الجنسي.
  • يقلل عدد الحيوانات المنوية، وبالتالي يضعف القدرة على الإنجاب.
  • يقلل مقاومة الجسم للالتهابات، لاحتوائه على مستويات منخفضة من الإستروجين.
  • يصيب بعض الأطفال بالحساسية الغذائية.
  • يعرقل هضم البروتين، مما يؤدي إلى عسر هضم.
  • يزيد خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • يمنع امتصاص الجسم لبعض المعادن، لاحتوائه على حمض الفيتيك، وبالتالي يزيد خطر الإصابة بالأنيميا.
  • يضر مرضى النقرس؛ لاحتوائه على نسبة من مادة البيورين.

ملاحظة: ينصح باستشارة الطبيب قبل تقديم حليب الصويا للأطفال، أو المرأة الحامل، كما ينصح بعدم الإفراط بشربه، إذ لا يجب شرب أكثر من كوبين منه.

فوائد حليب الصويا للحمل

حليب الصويا

حليب الصويا أو لبن الصويا هو الحليب الذي يتم استخراجه من فول الصويا، ويمتاز بمذاقه اللذيذ، ولونه الأبيض، وباحتوائه على العديد من الفيتامينات مثل: فيتامين هـ، وفيتامين ب، هذا عدا عن العناصر الغذائية المختلفة، مثل: الكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، وفي الوقت الحالي أصبح يستخدم بكثرة في العديد من المجالات، ويعتبر من أنواع الحليب المناسبة للحامل، وذلك لفوائده المتعددة، والتي سنتحدث عنها في هذا المقال ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناوله خلال هذه الفترة.

فوائد حليب الصويا للحمل

  • يعتبر من السوائل الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل خلال هذه الفترة.
  • يمد الحامل بالبروتينات اللازمة التي تحتاجها.
  • يمد الحامل بعنصر أوميغا3، والذي له دور فعال في الحفاظ على صحتها.
  • يقوي عظام الجنين.
  • يقلل احتمالية إصابة الحامل بالأمراض المختلفة.

فوائد حليب الصويا العامة

  • يحتوي على البروتينات اللازمة للجسم، وبالتالي ينصح بتناوله للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز.
  • يعزز الجهاز المناعي، وبالتالي يقي من الأمراض والفيروسات المختلفة.
  • يقلل احتمالية الإصابة بمرض الأنيميا (فقر الدم)؛ لاحتوائه على كمية كافية من عنصر الحديد.
  • يحافظ على صحة الجهاز العظمي، وبالتالي يقي من الهشاشة والكسور؛ لاحتوائه على عنصر الكالسيوم.
  • يخفض الدهون الثلاثية في الدم، وبالتالي يقي من الجلطات، وتصلب الشرايين.
  • يقوم بإنتاج الكولسترول الجيد في الجسم، وبالتالي يقي من ارتفاع الكولسترول الضار.
  • يقلل الوزن الزائد، كما يقوم بإذابة الدهون المتراكمة في الجسم، ولذلك ينصح بتناوله لمتبعي الحميات الغذائية.
  • يقي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية، ويمكن استخدامه بتطبيق كمية قليلة منه على البشرة، وتركه مدة خمس دقائق، وبعدها غسلها بالماء.
  • يزيد الشعور بالشبع، وبالتالي ينصح بتناول كوب منه قبل البدء في تناول الأطعمة.
  • يقلل احتمالية الإصابة بمرض السرطان، إذ يقضي على الخلايا السرطانية.
  • يخفض إنتاج عنصر التيستوستيرون، وبالتالي يقي من سرطان البروستاتا.
  • يحمي النساء اللواتي وصلن لسن اليأس من الأمراض المختلفة، ولعل أهمها سرطان الثدي.
  • يقلل الالتهابات الجلدية التي تصيب البشرة، مثل: الإكزيما، والاحمرار، وحب الشباب، ويمكن استخدامه بتطبيق كمية قليلة منه على البشرة، وتركه مدة عشر دقائق، وبعدها غسلها بالماء.
  • يعتبر من المشروبات الهامة لصحة الأطفال، إذ يقوي ذاكرتهم وينشطها؛ لاحتوائه على البروتينات بكميات كافية.
  • يحافظ على صحة الأسنان، وبالتالي يقيها من الأمراض المختلفة، مثل: التسوس؛ لاحتوائه على عنصر الكالسيوم.
  • ينعم ويرطب البشرة، وبالتالي يقيها من الجفاف، وخصوصا في فصل الشتاء.
  • يمد جسم الرضيع بالفيتامينات والعناصر الغذائية المختلفة.
  • يحسن المزاج، وبالتالي يقلل الاكتئاب والتوتر.
  • يفتح ويبيض البشرة؛ لاحتوائه على حمض الأوليك، والذي له دور فعال في تبييض البشرة والتخلص من اسمرارها.
  • يضبط نسبة السكر في الجسم، وبالتالي يقي من مرض السكري.
  • يقلل احتمالية ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة على البشرة.

فوائد فول الصويا للبشرة

فول الصويا

هو أحد النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة البقولية، وهو من المحاصيل الغذائية الهامة على الصعيد العالمي، ويتميز فول الصويا عن باقي أنواع البقوليات بأنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الرئيسية الثمانية الضرورية لجسم الإنسان لصنع البروتين، وبالتالي فهو الخيار الأمثل للأشخاص النباتيين، ويعود أصله إلى جنوب شرق آسيا، حيث زرع في اليابان والصين ثم امتد ليصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومن خلال هذا المقال سوف سنذكر أهم فوائد فول الصويا للبشرة، وطرق استخدامه، وفوائده العامة أيضا.

فوائد فول الصويا للبشرة

  • يعالج علامات الشيخوخة وأهمها ترهل الجلد، والبقع الجلدية، والتجاعيد، فهو يزيد إنتاج هرمون الاستروجين في الجسم.
  • يرطب الجلد ويجدد خلايا وأنسجة الجلد في البشرة؛ لاحتوائه على فيتامين هـ المهم للبشرة، وبالتالي فهو يعطي البشرة نضارة وشبابا ولمعانا
  • يصفي البشرة وينقيها ويخلصها من التصبغات الجلدية وحروق الشمس.

وصفات فول الصويا للبشرة

  • يمكن هرس فول الصويا ثم مزجه بالقليل من الماء حتى يتكون عجينة ثم فردها على البشرة، وتترك مدة ثلث ساعة، ثم تغسل بالماء البارد.
  • ينقع ربع كوب من فول الصويا في كمية مناسبة من الماء طوال الليل، وفي الصباح تنزع القشور عن الحبوب، ثم يوضع فول الصويا في الخلاط الكهربائي ويضاف له القليل من الحليب وبضع قطرات من زيت اللوز ويخلط المزيج للحصول على قوام متماسك، وبعدها يوضع القناع على البشرة بالكامل، ويترك مدة نصف ساعة، ثم يغسل بالماء الفاتر.
  • يمزج صفار بيضة مع ملعقة صغيرة من العسل في الخلاط الكهربائي، ثم يضاف نصف ملعقة صغيرة من زيت كبد الحوت وملعقة صغيرة من زيت فول الصويا، ثم يوزع القناع على البشرة ويترك مدة نصف ساعة مع محاولة الاسترخاء الكامل، ثم يغسل الوجه بالماء الفاتر ثم بالماء البارد، وبعدها تمسح البشرة بماء الورد.

الفوائد العامة لفول الصويا

  • يحفز تدفق الدم إلى الأذن؛ لاحتوائه على الحديد والزنك اللذان يوسعان الشعيرات الدموية، وبالتالي الوقاية من فقدان السمع وخاصة عند كبار السن.
  • يعتبر مضادا فعالا للسموم.
  • يغذي الشعر وينعمه ويعالج الصلع عن طريق استعمال عصير فول الصويا في غسل الشعر باستمرار لإعادة إنبات الشعر.
  • يقوي الأوعية الدموية ويغذي بطانتها؛ لاحتوائه على الأحماض الدهنية مثل: الأوميجا3 والأوميجا6.
  • يعالج مشكلة السمنة باعتباره منخفض السعرات الحرارية، والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والسكر، وبالتالي فهو يقلل امتصاص الدهون في الأمعاء، ويقلل الشهية.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام وخاصة عند كبار السن؛ لاحتوائه على الإستروجين النباتي الذي يعزز ويزيد امتصاص الكالسيوم في الجسم، وبالتالي يمنع فقدان الكتلة العظمية.
  • يقلل ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الجسم؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون الجيدة والدهون غير المشبعة، وبالتالي فهو يقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يعزز وظيفة الجهاز المناعي باعتباره غنيا بالبروتينات النباتية، التي تقي من الإصابة بمختلف الأمراض.
  • يحسن وظيفة الدماغ؛ لاحتوائه على الليسيثين.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع؛ لاحتوائه على البوتاسيوم.
  • يفيد الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل والالتهابات الأخرى المختلفة.
  • يقي من الإصابة بالصداع النصفي.
  • يحارب الأورام السرطانية؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية.
  • يعتبر مضادا للفيروسات والفطريات.
  • يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي وخاصة عند الذي يتناولونه بانتظام.

فوائد زيت الصويا للشعر

فوائد فول الصويا للشعر

يمكن تلخيص فوائد زيت الصويا للشعر في النقاط التالية:

  • يوفر زيت الصويا الرطوبة العميقة للشعر الجاف، فهو يتغلغل إلى لب الشعرة ويخترق طبقاته، لذا، يمكن استخدامه كعلاج عميق لمرة أو مرتين كل أسبوع، وذلك بتوزيع نصف كوب من زيت الصويا على فروة الرأس و الشعر، ثم تركه لمدة 30 دقيقة، وشطفه بالطريقة العادية.
  • يعتبر من الزيوت المغذية للشعر، وذلك لكونه يحتوي على الفيتامينات، والأحماض الدهنية التي تساعد على اختراق الشعر بعمق، مما يؤدي إلى تحسين نموه، وكثافته، وزيادة نعومته.
  • ينظم الشعر الهائش والمتطاير، ويلين الشعر المجعد والخشن، مما يسهل تصفيفه، وتسريحه، وذلك بفضل خصائصه المرطبة.
  • يقوي الشعر ويمنحه الكثافة والمتانة، وذلك بفضل محتواه الغني من البروتين.
  • يستخدم كزيت أساسي مع بعض الزيوت الأخرى كزيت الخزامي، وزيت النعناع، وزيت إكليل الجبل، التي تساعد على تعزيز نمو الشعر، وتنشيط عمل البصيلات، فيما لو استخدم بشكل منتظم.
  • يعيد إحياء الشعر التالف أو الجاف، وذلك بفضل خصائصه المرطبة، لذا، يمكن استخدامه في العلاجات الزيتية الأسبوعية لإضافة الرطوبة إلى الشعر، فلقد ذكرت أنجيلا هيوز براون في كتابها “كيفية الحصول على صحة الشعر: فإن زيت فول الصويا هو مرطب طبيعي عميق للشعر، يمكن أن يضيف الرطوبة للجسم، بينما يساعد على تعزيز نمو الشعر”.

طريقة استخدام زيت فول الصويا

يمكن استخدام قناع زيت فول الصويا للشعر على النحو التالي:

  • خلط نصف كوب من زيت فول الصويا مع بضع قطرات من أي زيت عطري مرغوب.
  • توزيع مزيج الزيت على فروة الرأس بأطراف الأصابع كعلاج عميق قبل غسل الشعر.
  • ترك الخليط لمدة ساعة على الأقل.
  • غسل الشعر بالشامبو، وشطفه جيدا.

ما هو زيت الصويا

يعرف زيت الصويا بأنه زيت نباتي غير صحي يستخرج من بذور فول الصويا بعد تكسيرها وعصرها، ويستخدم في تحضير العديد من الأغذية المصنعة، والأطعمة، إضافة لكونه أحد الزيوت المثالية لتعزيز نمو الشعر، وزيادة قوته وكثافته، بفضل محتواه من العناصر الغذائية الضرورية للشعر.

المراجع

فوائد شراب الصويا

شراب الصويا

يطلق على شراب الصويا أيضا حليب الصويا، وهو يستخرج من فول الصويا، ثم ينقع في وعاء يحوي ماء، ثم يتم طحنه جيدا، وعصره في إحدى المعاصر، ثم تؤخذ العصارة الناتجة على جهة، ويتم فصل الحليب عن الزيت فيها، وذلك حتى يصبح الشراب صافيا، ويتكون شراب الصويا من العديد من المكونات، والتي من أهمها: الدهون، والبروتينات، والنشويات، ومادة الأيزوفلافون التي يحتاجها الجسم، ولهذا الشراب أهمية كبيرة لجسم الإنسان، لذا سنتحدث في هذا المقال عن أهمية شراب الصويا وفوائده للجسم.

فوائد شراب الصويا للجسم

  • إفراز هرمون الإستروجين الذي يلعب دورا مهما في زيادة حجم الأعضاء التناسلية عند الرجال والنساء، وزيادة الرغبة الجنسية لديهم أيضا.
  • تقوية نمو الأظافر، وزيادة حجم الأرداف والصدر.
  • العناية بالشعر، والتخلص من مشاكل تساقط الشعر.
  • تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم عند النساء.
  • تقليل نسبة الكولسترول في الجسم، مما يحمي من الإصابة بأمراض ضغط الدم وأمراض الشرايين.
  • تقوية مناعة الجسم.
  • المساعدة على التخسيس وخسران الوزن الزائد، وذلك لاحتوائه على الأحماض الدهنية غير المشبعة، ولوجود الألياف فيه والتي تعطي الإنسان شعورا بالشبع.

فوائد حليب الصويا للبشرة

  • يحتوي حليب الصويا على نسبة كبيرة من البروتين والذي يساعد على زيادة رطوبة البشرة، وزيادة مرونتها وليونتها، كما أن حليب الصويا يلعب دورا كبيرا أيضا في تفتيح البشرة، وذلك لاحتوائه على حمض الأوليك الذي يقلل من ظهور صبغة الميلانين.
  • يؤدي تناول شراب الصويا إلى تقليل ظهور شيخوخة البشرة، ويؤخر من ظهور التجاعيد والخطوط المزعجة، كما يجعل ملمس البشرة ناعما، وللاستفادة من حليب الصويا للبشرة يجب اتباع الخطوات التالية:
    • ضعي كمية مناسبة من حليب الصويا في وعاء، واغمسي قطنة جافة في الوعاء.
    • دلكي الوجه بالقطنة، واتركي الخليط على وجهكِ لمدة لا تقل عن ربع ساعة.
    • اغسلي وجهك بالماء البارد، وتساعد هذه الوصفة على ترطيب البشرة، ومنع حدوث مشاكل الجفاف والتكتلات، ويجب الاستمرار على هذه الوصفة بشكل يومي.
  • يحمي حليب الصويا البشرة من الأضرار الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية، مما يقلل من فرص الإصابة بالسرطانات، وخاصة سرطان الجلد، كما أن حليب الصويا يقلل من حدوث الالتهابات للجلد.
  • يعتبر عصير الصويا مهما جدا للبشرة، وذلك لما يحتويه على نسبة كبيرة من البروتين، ويدخل البروتين في تكوين وبناء الكولاجين، وهي المادة الرئيسية لتكوين أنسجة الجلد، والتي تعطي البشرة قوتها ونضارتها.
  • تقليل ظهور حب الشباب على البشرة.

فوائد فول الصويا للشعر والبشرة

فول الصويا

فول الصويا هو نوع من أنواع النباتات الذي ينتمي لفصيلة البقوليات، وهو من عائلة البازيلاء، وهو عبارة عن بذور زيتية استخدمت في الصين منذ 5000 عام كطعام، كما استخدمت في تصنيع الأدوية أيضا، كما أنه يعتبر من المحاصيل الغذائية والصناعية المهمة على مستوى العالم، ويتميز بأنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية الثمانية، والضرورية لجسم الإنسان لصنع البروتين، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد فول الصويا، وخصوصا للشعر والبشرة.

فوائد فول الصويا للشعر والبشرة

التخلص من علامات الشيخوخة

يقلل فول الصويا ظهور علامات الشيخوخة المتمثلة في تلوين الجلد، والتجاعيد، والبقع الداكنة، والخطوط الدقيقة، فهو ينتج المزيد من هرمون الإستروجين؛ وهو الهرمون الذي يحافظ على مرونة الجلد، ويقل مع التقدم في العمر، وذلك بهرس بعض حبات فول الصويا مع بضع قطرات من الماء حتى تصبح كالعجينة، ثم يوضع على الوجه لمدة 20-25 دقيقة، ثم يشطف بالماء البارد، وتكرر هذه الطريقة على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع للحصول على نتيجة أفضل.

ترطيب الجلد

يرطب فول الصويا الجلد، ويغذي البشرة، وإذا كانت البشرة دهنية فإن فول الصويا يمكن أن يستخدم أيضا للتخلص من الزيت الزائد في البشرة.

تجديد خلايا الجلد الميتة

يحتوي فول الصويا على فيتامين E الذي يجدد الخلايا الميتة، ويشكل خلايا جديدة لبشرة نضرة وأكثر شبابا، كما يمكن استخدام الطريقة السابقة وتكرارها ثلاث مرات في الأسبوع، كما أنه يحتوي على فيتويستروغنز والإستروجين النباتي، والتي تجدد خلايا البشرة.

تغذية الشعر

وذلك بسبب احتوائه على الأحماض الدهنية (أوميغا3) الذي يجعل منه عنصرا أساسيا للتغلب على مشكلة تساقط الشعر، والشعر الجاف والضعيف، كما أنه يحسن نسيج الشعر، ويعطيه المرونة اللازمة، وذلك عند تدليك فروة الرأس بعصير فول الصويا النقي لمدة نصف ساعة ثم غسلها بالماء البارد، ويجب الحرص على تكرار هذه الطريقة بانتظام لمدة ثلاثة أشهر للحصول على تغذية سليمة للشعر، وبهذه الوصفة يمكن الحصول على شعر ناعم وبراق، كما يمكن استخدام عصير فول الصويا أيضا قبل غسل الشعر، حيث إن هذه الطريقة تعالج الصلع، وتمنع حدوثه، وخصوصا عند الذكور.

فوائد فول الصويا الأخرى

  • تقوية الأظافر.
  • حماية الجسم من العديد من الأمراض القلبية الوعائية.
  • مكافحة بعض الأمراض؛ كالسرطان، والسكري، والأورام، والالتهابات.
  • منع فقدان السمع.
  • تحسين المستوى الدهني في الدم.
  • تقوية الأوعية الدموية.
  • فقدان الوزن.
  • منع هشاشة العظام، والإصابة بالأمراض بعد سن اليأس.

فوائد حليب الصويا للبشرة

حليب الصويا

هو منتج نباتي مئة بالمئة حيث يتم استخراج حليب الصويا من فول الصويا، إذ إنه يعتبر أحد البدائل النباتية المهمة للحليب الحيواني. ولحليب الصويا الكثير من الفوائد على البشرة والشعر بشكل عام لاحتوائه على كمية عالية من البروتينات، بالإضافة إلى خلوه من اللاكتوز، واحتوائه على كمية قليلة من الدهون المشبعة، والكربوهيدرات، ويحتوي حليب الصويا على فيتامين ب12، والعديد من المعادن مثل الكالسيوم، والفيتامينات، مما يجعل تناوله ضروريا للتغذية السليمة، والحماية من أمراض القلب.

فوائد حليب الصويا للبشرة

بالإمكان تحضير حليب الصويا في المنزل، وهو مفيد للبشرة بشكل خاص، وفيما يلي مجموعة من فوائد هذا الحليب وأثره على البشرة.

  • ينشط خلايا البشرة ويساعد في تغذيتها ومنحها القوة والإشراق.
  • يرطب الجلد، ويزيد من مرونة أنسجته؛ وذلك بسبب احتوائه على بروتين مختص بذلك يسمى الكولاجين .
  • يقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة، خاصة عند بلوغ المرأة سن اليأس، إذ إن نسبة افراز الكولاجين تقل عن المستوى الطبيعي، فيساعد حليب الصويا على رفعها بالجسم بشكل عام، ويمكن الاستفادة منه للوجه بشكل خاص عن طريق غمس قطنة بالحليب ثم مسح الوجه بها وتركه على البشرة لمدة ١٥دقيقة، ومن ثم غسل الوجه بالماء بارد، وبهذه الطريقة يساعد حليب الصويا على تقليل ظهور التجاعيد؛ مما يجعل البشرة ناعمة وأكثر شبابا.
  • يحمي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية مما يقلل من حدوث مرض سرطان الجلد.
  • يقلل من ظهور حب الشباب.
  • ينقي البشرة من الشوائب، ويمنحها الصفاء والحيوية.
  • يجدد خلايا البشرة.

العناصر الغذائية في حليب الصويا

يحتوي حليب الصويا على عدد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، حيث يتميز بخلوه من الكوليسترول؛ مما يساعد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول على تناوله كبديل للحليب البقري. ويبين الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 مل من حليب الصويا:

العنصر الغذائي وحدة القياس القيمة ( لكل 100 مل ) ماء غرام 88.05 الطاقة كيلو كالوري 54 البروتين غرام 3.27 الدهون غرام 1.75 الكربوهيدرات غرام 6.28 الألياف الغذائية غرام 0.6 مجموع السكريات غرام 3.99 الكالسيوم ملغم 25 الحديد ملغم 0.64 المغنيسيوم ملغم 25 الفسفور ملغم 52 البوتاسيوم ملغم 118 الصوديوم ملغم 51 الزنك ملغم 0.12 فيتامين ب1 (الثيامين) ملغم 0.060 فيتامين ب2 (الريبوفلافين) ملغم 0.069 فيتامين ب3 (النياسين) ملغم 0.513 فيتامين ب6 ملغم 0.077 الفولات مايكروغرام 18 الفيتامين أ وحدة دولية 3 فيتامين ھ (ألفا- توكوفيرول) ملغم 0.11 فيتامين ك ( الفيلوكينون وبالإنجليزية: Phylloquinone ) مايكرو غرام 3 الدهون المشبعة غرام 0.205 الكوليسترول ملغم 0 الكافيين ملغم 0

الكمية المناسب تناولها يوميا من حليب الصويا

تكمن أهمية منتجات فول الصويا باحتوائها على مادة الإيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones) وهي مركبات كيميائية نباتية تشبه هرمون الإستروجين الموجود بجسم الانسان، حيث يتم تحديد الجرعة المناسبة من خلال معرفة الكمية التي يحتويها كل منتج من مادة الإيسوفلافون، فمثلا يحتوي غرام من حبات فول الصويا المخمرة على 1.3 ملغم من الإيسوفلافون بينما يحتوي غرام واحد من صلصة فول الصويا على 0.016 ملغم من نفس المادة، أما عن حليب الصويا فيحتوي على 0.4 ملغم من الإيسوفلافون لكل غرام. وبناء على عدد من الدراسات العلمية فإن الكمية المناسبة من حليب الصويا يوميا لكل من:

  • مرضى الكوليسترول: يفضل تناول كمية ما بين 20-50 غم من حليب الصويا يوميا.
  • مرضى السكري: يجب على النساء بعد سن اليأس واللواتي يعانين من ارتفاع السكر بالدم تناول 30 غم من حليب الصويا يوميا ولمدة لا تتجاوز الثلاثة شهور.

محاذير تناول حليب الصويا

يعتبر تناول حليب الصويا آمن لدى العديد من الأشخاص، إلا أن كثرة تناوله لفترات تزيد عن 6 شهور قد يتسبب بنمو أنسجة غير طبيعية في الرحم عند السيدات، بالإضافة إلى أعراض جانبية مثل الإمساك، والشعور بالإنفاخ، والغثيان، وقد يتسبب تناول حليب الصويا بعدد من الأعراض وتحديدا ممن يعانون من أمراض الكلى، و سرطان الرحم، ونذكر بعض الأضرار التي قد تصيب عدد من الفئات نتيجة الإفراط في تناول حليب الصويا:

  • النساء الحوامل والمرضعات: إن تناول الجرعات العالية قد يؤثر في تطور الجنين ونموه، لذلك ينصح بالالتزام بالكمية المسموح تناولها من حليب الصويا خلال فترات الحمل والرضاعة.
  • الأطفال: يجب الانتباه إلى عدم استخدام حليب الصويا غير المخصص للرضع كبديل عن الحليب الخاص بالأطفال، لأن ذلك قد يؤدي لنقص في الحصول على العناصر الغذائية.
  • مرضى الفشل الكلوي: قد يؤدي تناول كميات كبيرة من حليب الصويا إلى ارتفاع نسبة الإستروجين النباتبي (بالإنجليزية: phytoestrogens) بالدم مما يؤدي لحدوث تسمم.

حليب الصويا وخطر الإصابة بسرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer ) من أكثر الأورام التي تصيب السيدات، حيث تعتمد الإصابة به على مجموعة من العوامل، فحسب إحدى الدراسات التي أجريت في شنغهاي على أكثر من 70000 سيدة صينية ما بين عمر الأربعين والسبعين تبين أن حبوب الصويا قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، بالإضافة إلى تأخير ظهور الأعراض عند السيدات اللواتي أصبن بسرطان الثدي خلال فترة الدراسة.

المراجع

فوائد حليب فول الصويا للبشرة

حليب فول الصويا

حليب فول الصويا هو أحد منتجات فول الصويا التي يستخرج من حبوب فول الصويا النباتية، إذ ينقع فول الصويا بالماء، ثم يطحن مع مائه، وبعدها يصفى في كيس من القماش ليتكون سائل أبيض صاف، ويحتوي حليب فول الصويا على ثلاث أو أربع بالمئة من البروتينات، حيث تعتبر تلك النسبة هي نفسها الموجودة في حليب البقر.

يتميز حليب فول الصويا عن حليب البقر باحتوائه على كمية قليلة من الدهون المشبعة، كما أنه لا يحتوي على الكولسترول، وبالتالي فهو يعد بديلا صحيا للحليب العادي، وبخاصة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب، ولحليب فول الصويا الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وخاصة للبشرة، والتي سوف نتعرف عليها في هذا المقال.

فوائد حليب فول الصويا للبشرة

  • يفتح البشرة بشكل طبيعي؛ وذلك لاحتوائه على حمض الأوليك، والذي يمنع ظهور مادة الميلانين.
  • يرطب البشرة وأنسجتها بفعالية، ويحميها من الإصابة بالجفاف، ويزيد من مرونة الجلد.
  • يقي من الإصابة بشيخوخة البشرة المبكرة، ويخفف من ظهور تجاعيد البشرة والخطوط البيضاء الدقيقة، ويمكن استعماله عن طريق غمس قطعة من القطن بحليب الصويا، ثم دهن البشرة بالكامل، وتركه لمدة ربع ساعة، ثم غسل البشرة بالماء البارد.
  • يحمي من أضرار أشعة الشمس، ويقي من الإصابة بسرطان الجلد.
  • يقي من الإصابة بالتهابات البشرة.
  • يحتوي على كمية عالية من البروتين المهم في بناء الكولاجين في البشرة.
  • يقي من الإصابة بحب الشباب.

وصفة حليب فول الصويا للبشرة

تمزج ملعقة كبيرة من حليب الصويا مع ملعقة كبيرة من القهوة سريعة الذوبان، وملعقة من النشا، وملعقة من الشوفان المطحون، ثم يوضع القناع على البشرة النظيفة، ثم يترك لمدة خمس وثلاثين دقيقة، ثم يزال عن البشرة بواسطة قطنة مبللة بماء الورد، ثم يوضع أي كريم مرطب للبشرة، ويفضل تكرار الوصفة مرتين في الأسبوع.

فوائد حليب الصويا للصحة

  • يحسن معدل الدهون في الجسم؛ نظرا لخلوه من الدهون والكولسترول مقارنة بالحليب الطبيعي، ولذلك فهو يقي من ارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم، وبالتالي يقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين والجلطات.
  • يساعد على التخلص من الوزن الزائد، فهو يحتوي على نسبة قليلة من السكر، كما يحتوي كوب من حليب فول الصويا على ثمانين سعرة حرارية، وهي نفس النسبة الموجودة في الحليب خالي الدسم، كما يحتوي على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي تساعد على منع امتصاص الدهون من المعدة، بالإضافة إلى احتوائه على الألياف التي تعطي الجسم شعورا بالشبع لفترات طويلة.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام، وبخاصة عند النساء.

فوائد حليب الصويا للمرضع

حليب الصويا

يعتبر حليب الصويا من أشهر البدائل النباتية للحليب الحيواني بفضل مذاقه الشهي وتركيبته المهمة، وغناه بالعناصر الأساسية والمغذيات الرئيسية لصحة الجسم، بما في ذلك الفيتامينات، والأحماض، والمعادن، والأملاح، والألياف، وفيما يأتي سنخصص الحديث عن مدى فائدته وإمكانية تناوله من قبل النساء المرضعات تحديدا، وسنسلط الضوء على محاذيره لتفادي لأية مضاعفات غير مرغوبة قد تضر بصحة الأم أو المولود لاحقا.

فوائد حليب الصويا

فوائد حليب الصويا للمرضع

تشير التقارير الطبية إلى أنه يعتبر من المركبات الطبيعية غير المناسبة للاستهلاك من قبل النساء المرضعات تحديدا، وذلك لاحتمالية تعرض الأطفال والمواليد الجدد للحساسية تجاه تركيبته، مما يحتم على الأمهات التأكد من مدى مناسبة هذا المشروب للمواليد قبل الاستمرار في تناوله.

الفوائد العامة لحليب الصويا

  • تعزيز الأنوثة لدى النساء والفتيات، كونه يعزز إنتاج هرمون الإستروجين، كما يزيد حجم الثدي بتعزيز نمو أنسجته.
  • يعتبر غذاء صحيا للقلب؛ لاحتوائه على نسبة منخفضة من الدهون غير المشبعة، ونسبة من الألياف، والمعادن، والفيتامينات.
  • يعزز قوة وسلامة العظام؛ بسبب احتوائه على عنصر الكالسيوم، حيث يقلل خطورة الإصابة بمرض الهشاشة.
  • يحافظ على صحة الهضم ويمنع مشاكله، كما أنه يقاوم الإمساك الناتج عن تصلب الأمعاء؛ بسبب احتوائه على الألياف الغذائية المفيدة.
  • يقي من الحساسية التي تصيب فئة كبيرة من الأشخاص نتيجة تناول المنتجات الحيوانية وعلى رأسها الحليب، والتي يطلق عليها اسم حساسية اللاكتوز.
  • يحافظ على الوزن ويمنع زيادته، حيث يزيد الشعور بالشبع والامتلاء، ويحرق الدهون، ويحسن الأيض، كونه غنيا بالألياف، فضلا عن احتوائه على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية.
  • يعزز قوة وسلامة العظام؛ لاحتوائه على عنصر الكالسيوم، حيث يقلل من خطورة الإصابة بمرض الهشاشة.
  • يحافظ على صحة الهضم، ويمنع مشاكله، ويقاوم الإمساك الناتج عن تصلب الأمعاء؛ بسبب احتوائه على الألياف الغذائية المفيدة.
  • يقي من الحساسية التي تصيب فئة كبيرة من الأشخاص نتيجة تناول المنتجات الحيوانية على رأسها الحليب، والتي يطلق عليها اسم حساسية اللاكتوز.
  • يحافظ على الوزن ويمنع زيادته، حيث إنه يزيد الشعور بالشبع والامتلاء، ويحرق الدهون، ويحسن من الأيض كونه غنيا بالألياف، فضلا عن احتوائه على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية.

ملاحظة: يجب تناول حليب الصويا بشكل معتدل تفاديا لأية مضاعفات خطيرة قد ترافق حالات الإفراط فيه، وعلى رأسها الاضطرابات الجنسية التي تصيب النساء، حيث يؤثر بشكل سلبي في الخصوبة والحمل، كما يزيد مشاكل الغدد خاصة الغدة الدرقية.

أضرار فول الصويا للنساء

فول الصويا

فول الصويا هو عبارة عن نوع نباتي ينتمي للبقوليات، وهو من البذور الزيتية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية، حيث استخدمه الصينيون منذ خمسة آلاف عام كوجبة غذائية متكاملة، بالإضافة لدخوله في تصنيع بعض الأدوية؛ وذلك لاعتباره من المحاصيل الغذائية والصناعية المهمة على مستوى عالمي، وما يميزه عن غيره من البقوليات أنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية الضرورية لجسم الإنسان، والتي تفيد لتصنيع البروتين، مما يجعله مصدرا بديلا عن تناول اللحوم للأشخاص النباتيين.

فوائد فول الصويا

  • يحتوي فول الصويا على مواد كيميائية سريعة الذوبان في الماء، كما أنها من المضادات القوية للأكسدة.
  • تقوم مادة الإزوفلافونيس الموجودة في فول الصويا، بالحد من تضخم البروستاتا، وتقلل من تكون مسامية الخلايا التي تتكون منها غدة البروستاتا.
  • يقلل من نسبة الكولسرول الضار في الجسم، مما يقي من الإصابة بأمراض القلب وتصلبات الشرايين.
  • يقلل من تراكم الدهون، ويعمل على ضبط ضغط الدم.
  • يحسن من عمل الأوعية الدموية، ويقي من تعرض الجسم للعديد من الأضرار.
  • يعمل على تقوية وتنشيط جهاز المناعة في الجسم.
  • يحتوي فول الصويا على العديد من الألياف القابلة للذوبان، والتي تعمل على تنظيم نسبة الجلوكوز في الدم، وتنقي الكلى، كما تحميها من الإصابة ببعض ببعض الأمراض، كالحصوات والرمل.

أضرار فول الصويا للنساء

  • أكدت العديد من الأبحاث والدراسات حول أضرار فول الصويا، فتبين أنه يعمل على خفض معدلات الخصوبة؛ وذلك لاحتوائه على نوع من أنواع الإستروجين النباتي الذي يسمى إستروجين الجنين، فتناول كميات كبيرة منه يعمل على تقليل عدد البويضات التي ينتجها جسم المرأة، مما يصعب عملية الحمل والتلقيح.
  • يؤدي تناول الصويا بكمية تعادل ثلاثة أكواب حليب في الشهر، لتشكيل خطرا على الدورة الشهرية.
  • أظهرت العديد من التجارب التي تم إجراؤها على الحيوانات، أن إعطاء الفايتوإستروجين للإناث الحوامل، يعمل على ظهور تشوهات خلقية في الأعضاء التناسلية للمواليد، بالإضافة لبعض التغييرات في مستوى الهرمونات الجنسية.
  • يشكل خطرا على النساء المصابات ببعض أنواع السرطان، خصوصا سرطان الثدي.

تأثير فول الصويا على الرجال

أكدت دراسات الجميعة الأميركية للسرطان أن مادة الفايتوإستروجين الموجودة في فول الصويا، ليس لها أي تأثير على هرمونات الذكورة، أو القدرة الجنسية لدى الرجال، حيث إن مواد هذه المادة هي ذاتها المواد الموجودة في الحبوب الكاملة كالشوفان، والقمح، والذرة، وبعض البذور، مثل: ببذور اللوز، والمكسرات، ودوار الشمس، والحمص، والعدس، والفاصولياء.

فوائد حبوب الصويا

حبوب الصويا هي أحد أنواع الحبوب البقولية التي عرف الإنسان زراعتها منذ آلاف السنين، وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن الصينيين قد زرعوا حبوب الصويا قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، وكانت تستخدم في الغذاء كما كانت تستخدم في الأغراض العلاجية التقليدية. وفي العصر الحديث أصبح فول الصويا من أهم المحاصيل التجارية التي تنتشر زراعتها في العديد من دول العالم، ويستخدم في الصناعات الغذائية والطبية، كما تستخدم حبوب الصويا كغذاء بشكل مباشر من قبل الملايين حول العالم خاصة النباتيين، وذلك لكونه أحد أكبر مصادر الأحماض الأمينية والبروتينات المتكاملة.

تتكون حبوب فول الصويا من البروتين بنسبة أربعين بالمائة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على مواد دهنية وسكريات وأملاح معدنية مثل: الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والفسفور، والكبريت، والمغنسيوم. إلى جانب فيتامينات (أ، ب، د، هـ).

فوائد حبوب الصويا

هناك الكثير من الفوائد التي تضيفها حبوب الصويا إلى الجسم، ونذكر منها: إن الزيت الذي يستخرج من حبوب الصويا خال تماما من الكولسترول، وإن تناول حبوب الصويا يقلل من نسبة الكولسترول المرتفع بالدم، كما أنها تساعد على محاربة العديد من أنواع الأورام السرطانية مثل سرطان الثدي إذا ما تم تناول حبوب الصويا بشكل يومي حسب بعض الدراسات الحديثة، كما أنها تقي من سرطان العظام وهشاشتها خاصة عند النساء، أما بالنسبة للرجال فإن حبوب الصويا من الأغذية التي تحافظ على سلامة البروستاتا، وتقيها من أمراض التضخم والأورام السرطانية التي تصيب العديد من الرجال بعد تجاوز سن الستين، بالإضافة إلى دور حبوب الصويا في الوقاية من سرطان القولون وسرطان الرحم.

أما بالنسبة لأمراض القلب فإن الصويا من خلال عملها على تقليل نسبة الكولسترول الضار في الجسم تحافظ على الشرايين والأوردة من التصلب وتكون الدهون على جدرانها الداخلية، وبالتالي ارتفاع نسب الإصابة بانسداد الشرايين وتكون الجلطات والسكتات القلبية والدماغية.

توجد العديد من الدراسات التي حذرت من استخدام حبوب الصويا بشكل مفرط بالنسبة للرجال، وذلك لاحتوائها على مركبات مشابهة لهرمون الإستروجين الأنثوي، وتؤثر هذه الحبوب على المرأة إذا ما قامت بتناول الصويا في فترة سن اليأس؛ حيث تقل نسبة هرمون الإستروجين، وكثرة تناول الصويا بالنسبة للرجال يمكن أن تسبب ضعف الحيوانات المنوية بحسب بعض المخاوف الطبية التي لم تثبت بعد، أما بالنسبة لتناوله بالنسبة للحوامل فإنه يجب أن يخضع لإشراف الطبيب؛ حيث إن زيادة هرمون الإستروجين في جسم المرأة الحامل في مرحلة تكون الجنين قد تؤدي إلى حدوث تشوهات في الجهاز التناسلي عند الجنين الذكر.

فوائد فول الصويا للمرأة

فول الصويا

يعتبر فول الصويا أحد أنواع البقوليات، وموطنه الأصلي شرق آسيا، ويتميز باستخدامه على نطاق واسع، وقلة تكلفته، وقد تم تصنيفه كأحد أنواع البذور الزيتية؛ لأنه غالبا ما يستخدم لتحضير زيت فول الصويا، كما يمكن استخدامه بأشكال أخرى، بما في ذلك فول الصويا الطازج، والتوفو، وحليب الصويا، ومسحوق الصويا، ودقيق الصويا، وصوص الصويا، لذا فإنَ تركيب ومحتوى العناصر الغذائية الموجودة في فول الصويا يعتمد بشكل كبير على نوع الغذاء الذي يحتويه؛ حيث إنَ فول الصويا الكامل يمكن أن يكون مفيدا ومغذيا، في حين أنَ المنتجات المشتقة من فول الصويا، مثل بروتين الصويا، وزيت فول الصويا ليست مغذية على الإطلاق.

فوائد فول الصويا للمرأة

تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي

ثار الجدل حول علاقة فول الصويا بسرطان الثدي، فهناك بعض الدراسات التي تعتقد أنه قد يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي، ومن جهة أخرى بينت الكثير من الدراسات تقليل فول الصويا لخطر الإصابة بسرطان الثدي بسبب احتوائه على المركبات النباتية المعروفة بالآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones) التي قد تساعد على تقليل خطر الإصابة عند بعض النساء، وعليه يمكن القول إن تناول فول الصويا بكميات معتدلة يعد آمنا، ولكن لا توجد دراسات كافية حول استخدامه كمكمل غذائي للوقاية أو تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

تخفيف أعراض انقطاع الطمث

تحدث غالبا مجموعة من الأعراض عند انقطاع الطمث نتيجة انخفاض مستويات هرمون الإستروجين، كالتعرق، والهبَات الساخنة، وتقلبات المزاج، ومن المثير للاهتمام أن النساء الآسيويات، لا سيما اليابانيات، أقل عرضة للإصابة بالأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث مقارنة بالنساء الغربيات، ويمكن تفسير ذلك بالعادات الغذائية التي يتَبعها الآسيويون، ومنها الاستهلاك العالي للأطعمة المحتوية على فول الصويا؛ حيث تشير الدراسات إلى أن الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavone) الموجود في فول الصويا يمكن أن يخفِف من أعراض انقطاع الطمث عند بعض النساء.

فوائد أخرى لفول الصويا

بالإضافة إلى فوائد فول الصويا للمرأة، فهو يتمتَع بمجموعة من الفوائد الصحية الأخرى لجسم الإنسان، وفيما يأتي نذكر بعضا من هذه الفوائد:

  • يساعد على خفض ضغط الدم.
  • يساعد على تحسين صحة الأوعية الدموية، وذلك عن طريق زيادة مرونة الشرايين.
  • يساعد على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • يساعد على الوقاية من أنواع متعددة من السرطان، بما في ذلك سرطان القولون، وسرطان البروستاتا، وسرطان الجلد.
  • يمتلك خصائص مضادة للالتهاب.
  • يساعد على انخفاض مستويات الكولسترول الكلي، ومستويات الكولسترول الضار (بالإنجليزية: LDL) والدهون الثلاثية، وارتفاع مستويات الكولسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL)؛ ولكن لم يعرف حتى الآن المكون المسؤول عن هذه الفوائد الصحية.

القيمة الغذائية لفول الصويا

يبين الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في (100 غ) من فول الصويا غير المطبوخ:

العنصر الغذائي القيمة الغذائية الطاقة 446 سعرة حرارية الماء 8.54 غرام الدهون 19.94 غرام البروتين 36.49 غرام الكربوهيدرات 30.16 غرام الألياف الغذائية 9.3 غرام الكالسيوم 277 ملليغرام البوتاسوم 1797ملليغرام منغنيز 2.517 ملليغرام النحاس 1.658 ملليغرام الفسفور 704 ملليغرام الفولات 375 ميكروغرام فيتامين أ 22 وحدة دولية فيتامين ب1 0.874 ملليغرام فيتامين ك 47.0 ميكروغرام

وبالرغم من احتواء فول الصويا على العديد من الفيتامينات والمعادن، إلا أنه يحتوي على مركب يسمى حمض الفيتيك (بالإنجليزية: Phytic Acid)، وهو مركب موجود في الحبوب النباتية ويمنع امتصاص المعادن الموجودة فيها، كالزنك والحديد، ويمكن تقليل تأثيره عن طريق سلق الحبوب أو تخميرها، ومن الجدير بالذكر أنَ القيمة الغذائية للبروتين الموجود في فول الصويا جيَدة؛ حيث يعد أفضل من معظم البروتينات النباتية الأخرى، ولكنَ القيمة الغذائية له ليست عالية مقارنة مع البروتين الحيواني، كما تجدر الإشارة إلى أنَ معظم الأحماض الدهنية الموجودة في فول الصويا هي دهون أوميغا 6 غير المشبعة، والتي يمكن أن تسبب العديد من المشاكل الصحية؛ فقد يؤدي استهلاك كميات كبيرة منها في النظام الغذائي إلى حدوث الالتهابات والعديد من المشاكل الصحية الأخرى، لذا يجب تجنب زيت فول الصويا، (وغيره من الزيوت النباتية التي تحتوي على كميات عالية من أوميغا 6)، والأطعمة المصنعة المحتوية عليه.

التأثيرات الجانبية لفول الصويا

على الرغم من الفوائد العديدة لفول الصويا، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة لتناوله عند بعض الأشخاص، وفي هذه الحالة يجب تقليل الكميات المتناولة منه، أو تجنب تناوله بشكل كامل، والنقاط التالية تبين بعض هذه الآثار:

  • يمكن أن يؤثر تناول منتجات فول الصويا بشكل سلبي على عمل الغدة الدرقية وإنتاج هرموناتها عند الأشخاص المعرضين أو الذين يعانون من انخفاض نشاط الغدة الدرقية، أو من قصور الغدة الدرقية الخَلقي (بالإنجليزية: Congenital hypothyroidism)؛ حيث يمكن أن يؤدي تناوله إلى قصور الغدة الدرقية وظهور أعراضها عند هؤلاء الأشخاص، ومن هذه الأعراض:
    • التعب
    • النعاس
    • الإمساك
    • تضخم الغدة الدرقية.
  • يمكن أن تسبب منتجات فول الصويا انتفاخ البطن والإسهال عند بعض الأشخاص، بسبب احتوائه على الألياف غير القابلة للذوبان، لذا ينصح المصابون بمتلازمة القولون العصبي بتجنب فول الصويا أو التخفيف من تناوله.
  • يمكن أن يسبب تناول فول الصويا الحساسية عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية الطعام، حيث يعتبر أحد أكثر الأطعمة المسببة للحساسية، وفي حال معاناة الشخص من هذه الحساسية يجب تجنب تناوله بشكل كامل.

المراجع

طريقة تحميص فول الصويا

فول الصويا

يعد فول الصويا (بالإنجليزية Glycine max) من النباتات العشبية التي تتبع فصيلة البقوليات، ويمتد طور النمو به من (75- 200) يوما، وتصنيفه من البذور الزيتية. كان يستخدم منذ القدم في الصين؛ أي قبل ما يقارب خمسة آلاف سنة في الطعام وصناعة الدواء.

يتميز فول الصويا عن باقي أنواع البقول بأنه يحتوي على كل الأحماض الأمينية الثمانية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان، وذلك لإنتاج البروتين، مما يعني أن فول الصويا من المصادر الجيدة للبروتين. يرجح أن موطن فول الصويا الأصلي هو جنوب شرق قارة آسيا؛ حيث إنه زرع في مناطق الصين واليابان، ثم انتشر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام (1804). توجد أربعة أنواع لفول الصويا وقد تختلف عن بعضها البعض من حيث القرون أو الورق أو البذور وهي كالآتي:

  • فول كوري (Sep.Koraj Kors).
  • فول منشوري (Sep.Manshuriea).
  • فول صيني (Ssp.Chinensis).
  • فول هندي (Ssp.Indiea).

تحميص فول الصويا

توجد طريقة بسيطة وسهلة لتحميص فول الصويا:

  • يحضرالقليل من فول الصويا، وينظف من الغبار ويغسل بالقليل من الماء، ويترك قليلا في الهواء؛ بحيث يكون ناشفا.
  • يوضع في صينية ألمنيوم، ويفرد بها، ثم يتم إدخاله إلى الفرن مع التقليب بشكل مستمر، وذلك من أجل طرد الرطوبة منه، وبعد تحميصه يمكن طحنه أو تناوله كما هو؛ هذه الطريقة في حال كانت كمية فول الصويا قليلة، أما لو كانت الكمية كبيرة فهناك آلات خاصة تحمص فول الصويا بطرق متعددة.

فوائد فول الصويا

  • يعد من البروتينات الغذائية المتكاملة كونه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة، وعلى مواد كيميائية تَقبل الذوبان في الماء وهي الـ (Isoflavones).
  • يقلل خطورة الإصابة بمرض السرطان.
  • يساعد على الحد من كبر حجم البروستاتا؛ بحيث يخفض من مسامات الخلايا التي تتكون منها الغدة البروستاتية.
  • يحد من خطورة الإصابة بمشاكل القلب وتصلب الشرايين أو تكدس الدهون.
  • يخفض فول الصويا من نسبة الكولسترول المرتفع، بالإضافة إلى أنه لا يحتوي على الكولسترول.
  • ينظم ضغط الدم.
  • ينشط جهاز المناعة.
  • يقلل من تجلطات الدم (Thrombosis).
  • يساعد على تجنيب الإنسان السكتات الدماغية والأزمات القلبية.
  • يحتوي فول الصويا على الألياف الغذائية التي بدورها تنظم معدل الجلوكوز، وتنقي الكلى، وتحمي من أمراضها، وتنظم مستويات السكر خاصة عند الأشخاص المرضى بالسكري.

طريقة عمل حليب الصويا

المكونات

كوبان من حبوب فول الصويا المنظفة.

طريقة التحضير

  • ينقع الفول في ماء بارد بعد شطفه عدة مرات، ويترك في الثلاجة لمدة اثنتي عشرة ساعة.
  • يغلى مقدار اثني عشر كوبا من الماء وعندما يصل إلى درجة الغليان توضع أكواب الفول، وتقلب لمدة عشر دقائق.
  • يشطف الفول بالماء ثم تكرر الطريقة نفسها مرتين، وفي المرة الرابعة يترك حتى يسلق لمدة ساعتين حينها يكون الفول قد انهرس.
    • إذا لم يكن الفول مهروسا يترك لمدة زمنية أخرى.
  • يشطف الفول بالماء الدافئ، ويوضع الفول في الخلاط الكهربائي مع الماء ساخن جدا، مع معدل ثلاثة أكواب من الماء لكل نصف كوب من فول الصويا المسلوق.
  • يطحن الفول في الخلاط الكهربائي لمدة ثلاث دقائق، ثم يصفى في شاش الجبن ويعصر جيدا، فالسائل الأبيض الخارج من الخليط هو حليب الصويا.
  • بعد تصفية جميع الكمية المطبوخة، يوضع الحليب في قدر ويتم غليه على نار هادئة جدا لمدة عشرين دقيقة.
  • يبرد الحليب تماما، ثم يوضع في علب الحفظ، ويحفظ في الثلاجة.

كاري فول الصويا

المكونات

  • كوب من البصل مقطع إلى قطع صغيرة.
  • حبة متوسطة الحجم من الفلفل الرومي، أحمر اللون، مقطعة إلى قطع صغيرة.
  • أربعة فصوص من الثوم المهروس.
  • قرن من الفلفل الأخضر الأخضر الحار، ويفضل النوع المكسيكي الهلبينو.
  • ملعقتان صغيرتان من الكركم.
  • ملعقة صغيرة من الكمون، مطحون.
  • نصف ملعقة صغيرة من الكزبرة الجافة، المطحونة.
  • ربع ملعقة صغيرة من الزنجبيل الجاف، المطحون.
  • أربع حبات من البطاطا، متوسطة الحجم، ومقشرة ومقطعة لمكعبات متوسطة الحجم.
  • حبة من التفاح الأخضر، متوسطة الحجم، ومقشرة ومقطعة إلى مكعبات.
  • كوبان ونصف من حبوب فول الصويا المسلوقة مسبقا.
  • كوب من الماء.
  • ملعقتان صغيرتان من عصير الليمون.
  • ملعقتان كبيرتان من الكزبرة الطازجة، المفرومة فرما ناعما.
  • ملعقتان كبيرتان من الزيت.

طريقة التحضير

  • يسخن الزيت في قدر واسع، ثم يضاف له البصل والثوم، ويقلبوا على النار حتى يلين البصل.
  • يضاف الفلفل الرومي، والحار، ويقلب على نار متوسطة لمدة خمس دقائق إضافية.
  • تضاف مكعبات البطاطا، والبهارات جميعها وتقلب لمدة خمس دقائق إضافية.
  • تتم إضافة فول الصويا وشرائح التفاح، والماء، ويترك حتى يطبخ إلى أن يصل إلى درجة الغليان.
  • تخفف درجة الحرارة ويترك المزيج حتى يتم طهيه لمدة عشرين دقيقة.
  • يرفع غطاء الوعاء، ويترك قليلا حتى تتبخر القليل من السوائل.
  • يضاف الليمون والكزبرة الطازجة، والقليل من الملح، والفلفل الأسود، ثم يقدم الطبق مع الأرز الأبيض.

فوائد فول الصويا للرجيم

فول الصويا

هو نوع من النباتات البقولية الهامة على مستوى العالم، حيث يعتبر من أهم البقوليات والبذور وذلك لاحتوائه على جميع الأحماض الأمينية الرئيسية الثمانية والتي تعتبر أساسا لصنع البروتين، وكلمة صويا أصلها إنجليزي من أساس ياباني من كلمة صلصة الصويا.

يعود أصل فول الصويا إلى جنوب شرق آسيا وخاصة في الصين واليابان، ثم انتشر بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر الصين من أولى الدول التي استخدمت فول الصويا منذ خمسة آلاف عام تقريبا. لفول الصويا العديد من الفوائد المختلفة لجسم الإنسان ومن خلال المقال سوف نتعرف على أهم تلك الفوائد بالإضافة إلى فوائده بالنسبة للرجيم.

فوائد فول الصويا العامة

  • يخفص نسبة الكوليسترول في الدم لاحتوائه على مادة الليستين الكيميائية والتي تكسر الكوليسترول وتمنع تراكمه وبالتالي فهو يقي من الإصابة بالأمراض الصدرية مثل تصلب الشرايين والجلطات.
  • يعد فول الصويا من أهم البروتينات الغذائية المتكاملة بسبب احتوائه على كل الأحماض الأمينية التي يحتاج إليها الجسم، لذا فهو الغذاء المثالي للنباتيين.
  • يحافظ على صحة العظام وخاصة عند النساء حيث يكثر إصابتهن بهشاشة العظام بعد سن اليأس.
  • يقي من الإصابة بالأورام السرطانية وبخاصة سرطان الثدي وسرطان غدة البروستات.
  • يضبط مستوى ضغط الدم وبالتالي فهو مفيد للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • يحافظ على صحة الأوعية الدموية والتي تحمي الجسم من الكثير من الأضرار مثل الجذور الحرة.
  • ينشط ويعزز جهاز المناعة في الجسم وبالتالي يحمي الجسم من الكثير من الأمراض التي قد يتعرض لها.
  • ينظم معدلات الجلوكوز وينقي الكلية وبالتالي فهو يساعد على بقاء مستوى السكري ضمن معدلاته الطبيعية.
  • يقي من الإصابة بأمراض الكلى كما ويقلل من التجلط الدموي.
  • يدخل في تحضير الكثير من الأطباق حيث يمكن طحن البذور ثم استعمالها.
  • يقي من الإصابة بمرض الزهايمر أو الاضطراب الدماغي وخاصة عند النساء، كما ويمكن استخدامه لسماد الأرض.

فوائد فول الصويا للرجيم

يعتبر فول الصويا من أكثر المواد الغذائية التي تساعد على التنحيف واتباع رجيم صحي، وذلك عن طريق تناول حليب الصويا الذي تنخفض فيه نسبة السكر من الحليب الطبيعي، كما ويحتوي على الأحماض الأحادية الدهنية غير المشبعة والتي تساعد بشكل كبير على منع امتصاص الدهون من المعدة، بالإضافة إلى ذلك فهو يحتوي على الألياف والتي تعطي شعورا بالشبع لفترات أطول، ويعمل على إعادة توازن عملية الأيض في الجسم مما يساعد بشكل فعال على حرق الدهون وخسارة الوزن.

فوائد حليب الصويا للنساء

حليب الصويا

حليب الصويا لا يشبه أنواع الحليب المعروفة لدينا، حيث أنه حليب نباتي وليس حيواني، ولا يتم الحصول عليه عن طريق حلِابة الحيوانات كالأبقار والأغنام والماعز، وإنما يتم استخراجه باستخدام ماكينات خاصة، وينتج من خلاصة العصارة الموجودة في نباتِ فول الصويا، حيث ينتج عند عصرِ حبات هذا النبات عصارة ذات لون لؤلؤي تشبه قوام الحليب، وهذا ما يسمى بحليب الصويا.

تختلف خصائص حليب الصويا عن خصائص الحليب الحيواني، فهو يحتوي على نسبة أقل من الكالسيوم الكوليسترول، لذلك هو آمن على مرضى القلب، كما يحتوي على دهون غير ضارة، ونسبة جيدة من الغلوسيد، إلا أنه يشترك مع حليب البقر في نسبة البروتينات، ففيه نسبة مساوية لنسبةِ البروتينات الموجودة في حليب الحيوانات تقريبا، ويعتبر حليب الصويا من المواد الضرورية جدا لصحة المرأة بشكل خاص، كما أنَ له فوائدا أخرى كثيرة لجميع الفئات، وسنتعرف في هذا المقال على فوائدهِ الكبيرة لصحة المرأة.

فوائد حليب الصويا للسيدات

خصائص حليب الصويا والعناصر الغذائية التي يحتويها جعلت منه غذاء مناسبا لحلِ مجموعة كبيرة من مشاكلِ السيدات الصحية، ومن أهمِ فوائده في هذا المجال ما يأتي:

  • يعتبر حليب الصويا من المواد الغذائية التي لها أهمية كبيرة في حمايةِ المرأةِ من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم، وهذه أكثر الأمراض التي من الممكن أن تتعرضَ لها المرأة خلال حياتها.
  • له أهمية كبيرة في زيادة نسبة إفراز هرمون الأستروجيـن؛ وهو الهرمون المسؤول عن جميع العلامات الأنثوية عند المرأة، حيث أنَ له دور كبير في زيادة حجم الصدر الذي يعتبر من أهمِ علاماتِ الأنوثةِ بالنسبة للمرأة، ويساعد على تغذية البشرة، وزيادة نعومتها، ومنحها النضارة والحيوية، كما أنه يقوي الشعر ويعالج ضعفَه وتساقطَه، ويساعد في زيادة سرعة نموِ الأظافرِ وحمايتِها من التكسر، كما أنه يعزز الرغبة الجنسية لدى النساء ويحسنها.
  • يساعد في زيادة المناعة لدى السيدات: تتعرض السيدات خلال حياتهنَ إلى العديد من الأمور التي قد تضعف جهازَ المناعةِ لديهنَ كالحَمْل والولادة وغيرها، فتناول حليب الصويا باستمرار يساعد على تعزيز قوةِ جهازِ المناعةِ لدى النساء بشكل خاص، ولدى جميعِ الفئات بشكل عام.
  • يعوض النساءَ اللاتي يتحسَسن من الحليب الحيوانيِ بنفس كمية البروتينات الموجودة في الحليب البقري، مما يجعله بديلا بروتينيا جيدا.
  • يقلِل نسبةَ الكوليسترول في الدم، فيحمي المرأةَ بشكل خاص وغيرها بشكل عام من أمراضِ القلبِ وتصلبِ الشرايين والسكتات الدماغية.

فوائد حليب الصويا للشعر

حليب الصويا

يعتبر حليب الصويا أحد أفضل وأهم البدائل النباتية عن الحليب البقري أو حليب الماعز الذي لا يفضل تناوله الأشخاص النباتيون، كما يعد بديلا صحيا يقي من زيادة الوزن ويحتوي في تركيبته الطبيعية الغنية بالبروتين والفيتامينات والمعادن الأساسية لصحة كافة أعضاء الجسم وعملياته الداخلية والحيوية.

ويتم الحصول على حليب الصويا من خلال استخراجه من حبوب الصويا، من خلال نقعها ثم طحنها مع الماء، والتي تباع في المحال التجارية والأسواق، ويضاف إليها العديد من المحلِيات ومضيفات النكهة، مما يجعل منه مشروبا لذيذا وحلا لعلاج العديد من المشكلات الصحية والجمالية وعاملا وقائيا للبعض منها، كما يفيد بشكل خاص في علاج مشكلات الشعر المختلفة، والتي سنستعرض أبرزها في هذا المقال.

فوائد حليب الصويا للشعر

  • يعتبر من أفضل العناصر النباتية الطبيعية التي تعالج مشكلة ضعف بصيلات وجذور الشعر، والتي تقف بشكل مباشر وراء كافة المشكلات التي تصيب الشعر على رأسها التساقط والضعف وانعدام الكثافة وسهولة التكسر وغيرها، حيث يغذي بصيلات الشعر ويساعد على تقويتها مما يحفز من نموه خلال وقت قياسي، وبالتالي يعتبر مفيدا جدا للتخلص من الشعر الخفيف.
  • يساعد على ترطيب الشعر وفروة الرأس، مما يقي من التعرض لمشكلة الجفاف، والتي تؤدي إلى ظهور القشرة المزعجة المسببة للحكة والتي تؤثر على المظهر الجمالي للشعر.
  • يحفز من إنتاج بروتين الكولاجين الأساسي للنمو الصحي والسليم للشعر، والذي يحافظ على لونه اللامع.
  • هناك العديد من الوصفات الطبعية التي يدخل حليب الصويا كعنصر رئيسي في تركيبها، ومنها وصفة حليب الصويا مع الذرة، وذلك من خلال مزج نصف كوب من الحليب مع ملعقتيْن من دقيق الذرة حتى يصبحا خليطا واحدا ووضعه على الشعر لمدة لا تزيد عن عشرين دقيقة ثم غسله جيدا بالماء والصابون.

الفوائد العامة لحليب الصويا

  • يساعد على خفض معدل الكوليسترول الضار في الدم، مما يسهل من وصول الأكسجين إليه، وبالتالي يقي من العديد من الأمراض التي تصيب القلب والشرايين والأوعية الدموية.
  • يعتبر مفيدا جدا لصحة البشرة ونضارتها، ويمنحها الإشراقة الطبيعية، وذلك بفضل تحفيز إنتاج الكولاجين الذي يقل كلما تقدم الشخص في السن مسببا العديد من المشاكل التي تصيب البشرة والجلد، حيث يحافظ على شبابها وحيويتها ويقي من علامات تقدم سن البشرة المختلفة بما فيها التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  • يعالج مشاكل العقم والضعف الجنسي لدى الجنسين، ويعتبر مفيدا إلى حد كبير في تنشيط الرحم، وبالتالي يحفز من حدوث الحمل.

فوائد حليب الصويا للحامل

حليب الصويا

يستخلص حليب الصويا أو ما يعرف ب “لبن الصويا” عن طريق عصر حبات فول الصويا في معاصر خاصة لينتج زيت الصويا إضافة إلى حليب الصويا، وهو سائل خفيف ذو لون أبيض، يختلف في مذاقه عن الحليب العادي، إلا أنه يعد خيارا صحيا لمن لديهم حساسية من الحليب البقري الطازج.

يتمتع حليب الصويا بفوائد صحية عديدة لغناه بالعناصر الغذائية الصحية؛ كالبروتينات، والأحماض الأمينية، إضافة إلى المعادن والفيتامينات الهامة مثل ب12 و ب2، ولكن مع نسبة متوسطة من الكالسيوم، إلا أنه يعتبر أقل ضررا من الحليب البقري لاحتوائه على نسبة أقل من الدهون المشبعة وخلوه من الكولسترول الضار .

ويمكن أيضا تحضير حليب الصويا منزليا من خلال نقع حبات فول الصويا في الماء لساعات، ثم طحن الحبات في الخلاط الكهربائي، ومن ثم غلي المزيج على النار، ثم يتم فصل السائل عن الحبيبات الصغيرة بوضعه في كيس من القماش الأبيض النضيف والضغط عليه لفصل السائل عنه.

فوائد حليب الصويا للجسم

  • يفيد حليب الصويا في الوقاية من فقر الدم “الأنيميا”؛ لاحتوائه على كمية جيدة من الحديد .
  • يساعد على تقوية عضلات الجسم، كما يحمي العظام من الإصابة بالهشاشة .
  • يقي القلب من أمراض الجلطات وانسدادات الشرايين؛ وذلك لقدرته على زيادة نسبة الكولسترول النافع في الجسم، وخفض الكولسترول الضار والدهون الثلاثية .
  • يساعد حليب الصويا على إنقاص الوزن؛ لاحتوائه على الألياف التي تعطي شعورا بالشبع، كما أنه يحتوي على نسبة أقل من السكريات الموجودة في الحليب البقري العادي، كما أنه يحتوي على أحماض غير مشبعة تمنع امتصاص الدهون في المعدة .
  • يقلل من نسبة هرمون التستيرون الذكري لدى الرجال، مما يحميهم من مشاكل تضخم البروستاتا عند التقدم في السن .
  • يساهم في تخفيف احتمالية إصابة النساء بسرطان الثدي لقدرته على تعويض هرمون الأستروجين الأنثوي، كما أنه يخفف من أعراض سن اليأس كتقلبات المزاج والصداع وآلام المفاصل وغيرها.
  • يفيد في تسريع النمو لدى الأطفال ويعتبر خيارا صحيا للرضع الذين يعانون من حساسية حليب الأم لاحتوائه على معظم مكونات حليب الأم من المعادن والدهون الاحادية والأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات.

فوائد حليب الصويا للأم الحامل

يغذي حليب الصويا الأم الحامل، ويعتبر من الأغذية المفيدة لصحتها؛ فهو يمنحها معظم المعادن والفيتامينات اللازمة والأحماض العضوية اللازمة لهذه الفترة الحرجة دون زيادة كبيرة على الوزن، كما أنه يوفر لها كمية عالية من البروتينات النباتية الصحية خاصة للحوامل اللواتي يتبعن النظام النباتي أو من لديهن حساسية من الحليب الطبيعي، لكن بعض الدراسات حذرت من مخاطره على الجنين لاحتوائه على نسبة عالية من هرمون الإستروجين الذي قد يسبب مشاكل للمولود .

ما هي فوائد حليب الصويا

حليب الصويا

يعتبر حليب الصويا البديل الأفضل للحليب البقري الحيواني، وهو مناسب جدا للأشخاص النباتيين الذين لا يفضلون تناول المنتجات الحيوانية ومشتقاتها، وكذلك ممن لديهم حساسية من الحليب وخاصة الأطفال، ويعتبر مفيدا جدا لمن يعانون من أمراض القلب والأوعية كونه لا يحتوي على الكوليسترول كالحليب الطبيعي.

ويتم الحصول على حليب الصويا من خلال نقع حبوب فول الصويا، وعصرها في معاصر خاصة لاستخراج زيت وحليب الصويا، والذي يحتوي في تركيبته الطبيعية على العديد من العناصر المعدنية والفيتامينات والبروتينات والأحماض الأمينية الأساسية، والتي تعتبر ذات فائدة كبيرة على صحة الإنسان وقوته، كما تعتبر عاملا وقائيا للعديد من الأمراض والمشكلات الصحية، فضلا عن كونها علاجا للعديد من الأمراض، وعلاجا للمشكلات الجمالية المختلفة بما فيها مشكلات البشرة.

فوائد حليب الصويا

  • يحتوي على نسبة عالية من الحديد، مما يجعل منه علاجا فعالا لمشاكل الدم المختلفة على رأسها مشكلة فقر الدم والتي تسمى علميا بالأنيميا.
  • يعتبر مصدرا طبيعيا نباتيا للبروتين ذو القيمة العالية، أو البروتين المفيد للجسم، كما ويعتبر مصدرا طبيعيا للأحماض الأمينية، مما يجعل منه مقويا للجهاز المناعي للجسم، مما يقي من العديد من الأمراض التي تشكل تهديدا حقيقيا على حياة الإنسان.
  • يحتوي على كمية عالية من الكالسيوم، مما يجعل منه عاملا وقائيا من العديد من الأمراض التي تصيب العظام والعضلات والمفاصل والأسنان، كما يساعد وبشدة على النمو، وخاصة للأطفال، حيث يقي من هشاشة العظام، وهذا ما يفسر نصائح الأطباء المتكررة لكبار السن بتناوله.
  • يعتبر حلا مناسبا للتغلب على مشكلة الحساسية ضد الحليب الطبيعي أو البقري لدى بعض الناس، حيث يمد الجسم بحاجته من العناصر الغذائية دون حدوث أية آثار جانبية.
  • يعد خاليا تماما من الكوليسترول والدهون المشبعة، مما يجعله مفيدا جدا لصحة القلب، كما يمنع من زيادة معدل الكوليسترول في الدم من خلال تنظيم معدلاتها، كما يرفع من معدل الكوليسترول الجيد والمفيد في الجسم
  • يحافظ على وزن مناسب للجسم، ويمنع من تكون وتراكم الدهون والسيلوليت، وذلك بفضل احتوائه على كمية كبيرة من الألياف التي تزيد من الشعور بالشبع وعدم الحاجة إلى تناول الطعام، مما يقلل عدد الوجبات.
  • يعتبر غنيا جدا بالأستروجين النباتي وهو عبارة عن هرمون يساعد على تثبيط هرمون التستوستيرون الذكوري أو لدى الرجال، والذي بدوره يخفض ويقلل من احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا، كما يعتبر مفيدا جدا كعامل وقائي فعال من سرطان الثدي لدى النساء.

ما فوائد حليب الصويا للجسم

حليب الصويا

يعد فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans) أحد أنواع البقوليات، ويعود أصله إلى شرق آسيا، ويستخدَم في إنتاج الكثير من المنتجات، وذلك لانخفاض كلفته، وتوفيره للعديد من الفوائد الصحية، وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من الأشخاص يتناولون منتجات فول الصويا، ومنها بروتين الصويا، وزيت الصويا، كما أنه يستخدم لإنتاج منتجات بديلة عن الحليب واللحوم، ولكن يعد استهلاك فول الصويا الكامل أمرا نادرا. ويعد حليب الصويا (بالإنجليزية: Soy milk) أحدَ أنواع الحليب ذات المصدر النباتي التي تصنع من فول الصويا والمياه المفلترة، وقد يحتوي على بعض المواد المثخنة في بعض الأحيان؛ حيث تضاف هذه المواد لزيادة فترة صلاحية حليب الصويا وزيادة تجانسه، وتجدر الإشارة إلى أن حليب الصويا يحتوي على كميات قليلة من الدهون المشبعة، كما أنه لا يحتوي على الكوليسترول، وبالإضافة إلى ذلك فإنه لا يحتوي على سكر اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose).

فوائد حليب الصويا

يستخدم الكثير من الأشخاص حليب الصويا بدلا من أنواع الحليب الأخرى، وذلك لامتلاكه العديد من الفوائد، ونذكر من أهمها:

  • يعد مصدرا جيدا لعدة أنواع من الفيتامينات والمعادن، مثل فيتامين ب12، وفيتامين أ، والبوتاسيوم، وبعض مركبات الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، كما أن بعض انواع حليب الصويا تدعم بفيتامين د والكالسيوم.
  • يعد غنيا بالبروتينات؛ حيث إنه يحتوي على كمية من البروتين تساوي تلك الموجودة في الحليب البقري، كما أنه يحتوي على سعرات حرارية أقل من الحليب البقري.
  • يحتوي حليب الصويا على كميات قليلة من الدهون المشبعة (بالإنجليزية: Saturated fat).
  • يعتبر خاليا من سكر اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose)، الموجود في الحليب البقري بشكل طبيعي، ومن الجدير بالذكر أن بعض الأشخاص يكونون مصابين بعدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose Intolerance)، مما يتسبب ببعض المشاكل لدى هؤلاء الأشخاص عند استهلاكهم للمنتجات التي تحتوي على سكر اللاكتوز، مثل حليب الأبقار، وتتمثل هذه المشاكل بآلام المعدة، والغازات، والإسهال، والتقيؤ، وعليه يمكن القول إن هؤلاء الأشخاص ينصحون باستهلاك حليب الصويا بدلا عن منتجات الحليب الأخرى.
  • يتميز حليب الصويا بعدم احتوائه على بروتين الكازين (بالإنجليزية: Casein) الموجود في الحليب البقري، والذي يسبب المشكلات لبعض الأشخاص، مثل المشاكل في جهاز المناعة، وزيادة أعراض الحساسية عند الأشخاص المصابين بها، كما أنه قد يؤدي إلى زيادة الغشاء المخاطي (بالإنجليزية: Mucus) أيضا.
  • يحتوي حليب الصويا على البروتين الذي قد يساهم في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، مما يقلل مشاكل القلب، ولذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول ينصحون باستهلاك حليب الصويا بدلا من حليب البقر.
  • يعتقد الخبراء أن شرب حليب الصويا يقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis).
  • يحتوي حليب الصويا على مركبات تسمى آيسوفلافون، وهي مركبات تعزز الصحة.
  • يمكن للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية نباتية أن يستخدموا حليب الصويا بدلا من حليب البقر، وذلك لاحتوائه على البروتينات المهمة لصحة الجسم.
  • يحتوي حليب الصويا على كميات قليلة من الصوديوم، ولذلك فإنه يعد مفيدا بالنسبة للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • يعتبر حليب الصويا غنيا بمعدن المنغنيز (بالإنجليزية: Manganese)، والذي يعد مهما لوظائف الإنزيمات في الجسم.
  • يعد حليب الصويا غنيا بالثيامين (بالإنجليزية: Thiamin)، أو ما يعرَف بفيتامين ب1، والذي يلعب دورا في وظائف العضلات والأعصاب.
  • يحتوي حليب الصويا على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، والتي تقلل من خطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي (بالإنجليزية: Gastrointestinal disease).

القيمة الغذائية لحليب الصويا

يوضح الجدول التالي القيمة الغذائية لكوب واحد، أو ما يساوي 240 مللتر من حليب الصويا:

المادة الغذائية القيمة الغذائية السعرات الحرارية 101 سعرة حرارية البروتين 6 غرام الدهون 3.5 غرام الدهون المشبعة 0.504 غرام الكربوهيدرات 12 غرام السكريات 9 غرام الألياف 1.0 غرام الكالسيوم 451 ملغرام البوتاسيوم 300 ملغرام الحديد 1.08 ملغرام الصوديوم 91 ملغرام فيتامين أ 499 وحدة دولية فيتامين د 120 وحدة دولية فيتامين ب12 3.0 ميكروغرام فيتامين ب2 0.425 ملغرام

الأضرار الجانبية لحليب الصويا

بالرغم من الفوائد المتعددة لحليب الصويا، إلا أن بعض الأشخاص قد يستسيغون طعمه، وقد يمنعهم ذلك من تناوله، ولذلك ينصح هؤلاء الأشخاص بتجربة مختلف أنواع حليب الصويا لإيجاد النوع الذي يناسبهم، إلا أن تناوله قد يسبب بعض الأضرار، ونذكر منها:

  • يحتوي على كميات قليلة من الكالسيوم، ولذلك ينصح الأشخاص الذين يشربون حليب الصويا بالبحث عن الأنواع المدعمة بالكالسيوم.
  • يمكن أن تتسبب بعض المواد المستخرجة من الأعشاب البحرية والتي تستخدم لتثخين حليب الصويا بالمشاكل الهضمية عند بعض الأشخاص.
  • يمكن أن يتسبب الإفراط في شرب حليب الصويا بالإصابة بالغازات أو آلام المعدة.
  • تحتوي بعض أنواع حليب الصويا على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، وذلك لأن بعض المحليات أو النكهات تضاف إليها.
  • يمكن أن يسبب الصويا الحساسية عند بعض الأشخاص.
  • يمكن أن يتسبب الإفراط في تناول حليب الصويا بزيادة اضطرابات الغدة الدرقية عند الأشخاص المصابين بها.
  • تعتبر معظم منتجات فول الصويا المصنوعة في الولايات المتحدة الأمريكية معدلة وراثيا، ولذلك فإنه قد لا يكون مناسبا لبعض الأشخاص.
  • يمكن أن يسبب بعض المشاكل للأشخاص، مثل مشاكل الجهاز التناسلي، أو مشاكل الغدة الدرقية، أو بعض الأعراض المرتبطة بالحساسية.

المراجع

فوائد حليب الصويا للتسمين

حليب الصويا

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من النحافة، ويبحثون بكافة الوسائل عن طرق لزيادة أوزانهم، وتنتج النحافة لعدة أسباب فإما أن تكون وراثية، أو يعود سببها لسوء التغذية، ويقصد بسوء التغذية بأن الشخص النحيف لا يتناول الطعام المتنوع والمقادير المناسبة من البروتينات، والفيتامينات، والنشويات، والأملاح.

قد أشار أحد الأطباء البريطانيين بأن ظاهرة النحافة طبيعية إن كان الشخص يتمتع بالحيوية والصحة الجيدة والنشاط، أما إذا كان مريضا ودائم الشعور بالخمول فإنه لابد من وجود مرض أدى للنحافة ولابد من مراجعة طبيب لمعرفة الأسباب.

هناك العديد من الطرق والوصفات الطبيعية التي تزيد الوزن بطريقة آمنة وصحية كحليب الصويا الناتج من عصر نبات فول الصويا، أو عن طريق إذابة مطحون الحبوب بالماء لينتج سائلا لونه أبيض عكر، وهو الأغذية التي تم اكتشافها بدراسة حديثة أثبتت فوائده لزيادة الوزن بشكل فعال.

يحتوي حليب الصويا على كوليسترول ودهون مشبعة بنسبة قليلة، ويحتوي على نفس كمية البروتينات التي يحتوي عليها الحليب بنسبة 3-4%، كما يتكون من جميع الأحماض الأمينية الثمانية الضرورية للجسم والأساسية لبنائه، والتي لا تتوفر إلا بالبروتين الحيواني لذلك يعتبر مصدرا بروتينيا بديلا للنباتيين.

فوائد حليب الصويا للتسمين

  • يحتوي على مادة الأيسوفلافون الكيميائية التي تخفض من أعراض سن اليأس، كما أن هذه المادة تعمل على تكثيف العظام وتقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.
  • يزيد الوزن ويسمن المناطق النحيفة كالأرداف والصدر والوجه.
  • يمنع الجسم من امتصاص المعادن لاحتوائه على مواد تسمى (Phytates) كما يخفض من هرمون تستوستيرون في الجسم.
  • يحتوي على مادة الإستروجين النباتي، الذي يزيد من حجم الصدر للأنثى وباقي أجزاء الجسم نتيجة زيادة إفراز هرمون الإستروجين الأنثوي، كما أنه يزيد من نضارة ونعومة البشرة ويقلل تساقط الشعر ويقوي الأظافر ويزيد نموها، كما أنه يقي من الإصابة بمرض سرطان الرحم والثدي، ولا ينصح المرأة الحامل بشربه وخاصة إن كان جنس مولودها ذكرا.
  • يخفض مستوى الكوليسترول بالدم وبالتالي فإنه يحد من الإصابة بالجلطات وتصلب الشرايين والضغط كما يقوي جهاز المناعة.

طريقة استخدام حليب الصويا

  • لتسمين الأرداف والصدر: تخلط أربع ملاعق كبيرة من السيريلاك مع كوب من حليب الصويا، ويتم شرب كوبين باليوم ولمدة شهر.
  • لتسمين جميع مناطق الجسم: يخلط كوب صغير من حليب الصويا مع ملعقة كبيرة من حبوب فول الصويا النظيفة والمطحونة مع ملعقة كبيرة من العسل مع ملعقة كبيرة من حلاوة الطحينة، ويتم تناوله قبل النوم.

أضرار حليب الصويا للنساء

حليب الصويا

يعد حليب الصويا عصارة فول الصويا، ويحتوي على البروتينات، والأحماض الدهنية، و الفيتامينات، والمعادن، والكالسيوم، ويمكن الحصول عليه من خلال معصرة خاصة له أو نقعه بالماء لفترة قصيرة، ثم خلطه والحصول على عصارته. يتناول بعض الأشخاص حليب الصويا لأغراض عديدة، ويعتبر كبديل عن الحليب العادي الذي قد يسبب لهم الحساسية، أو لأن حليب الصويا صحي أكثر ويتوفر منه نكهات، رغم ذلك فإن هذا الحليب له فوائد وأضرار على الشخص عامة، وعلى النساء بشكل خاص.

فوائد حليب الصويا

تضم فوائد حليب الصويا:

  • يحافظ على نسبة الدهون في الدم؛ لأنه يحتوي على الدهون غير المشبعة، والتي تحافظ على الكولسترول الجيد وتتخلص من الكولستورل السيء.
  • يعتبر قليل السعرات الحرارية وبالتالي يحافظ على الوزن ورشاقة الجسم، ويعتبر كالحليب قليل الدسم لمن يرغبون في التخفيف من وزنهم وحرق السعرات الحرارية.
  • يقلل من هرمون التيستوستيرون الذكوري وبالتالي يقلل من مخاطر أمراض سرطان البروستاتا.
  • يقوي المناعة ويحمي الجسم من الأمراض، ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام، لما يحتويه من كالسيوم، ومعادن مفيدة، وفيتامين د.
  • يعتبر مفيدا للأطفال في تقوية عضلاتهم ونمو الأسنان والعظام بشكل طبيعي.
  • يعزز الدورة الدموية في القلب فيحافظ على صحته.
  • يساعد على إفراز هرمون الإستروجين الأنثوي الذي يعمل على حل مشاكل البرود الجنسي إن وجدت لديها، وتكبير الصدر والمؤخرة والحفاظ على نعومة البشرة ونضارتها، والحفاظ على شعر قوي وكثيف، ويقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

أضرار حليب الصويا للنساء

على الرغم من فوائد حليب الصويا إلا أن شربه بشكل مفرط قد يؤدي لأضرار عديدة للنساء، والكثير من النساء لا تدرك مدى ضرره على صحتها أو تتجاهل الأمر رغبة منها في الحصول على بعض تأثيراته المفيدة على جسمها، لكن حليب الصويا خطر ويسبب سرطان الثدي والرحم للمرأة، وقد يؤدي إلى تغيرات جنسية لديها ويؤثر على الحمل، وقد تصاب المرأة بالحساسية من تناوله وتكون أعراضها الحكة وضيق التنفس واحمرار الجلد، ويؤدي إلى مشكلات في الغدة الدرقية عند المرأة، والتأثير على الدورة الشهرية، أما على مستوى الرجال فإنه خطر أيضا، فإن كثرته قد تؤدي إلى سرطان الخصية، والعقم والبرود الجنسي والتقليل من الحيوانات المنوية، ويجب تناول حليب الصويا بكميات مناسبة أي كوبين في اليوم، واستشارة الطبيب في تناوله أو عدمه للمرأة الحامل والنفساء لأنه قد يؤثر على الجنين، وعدم إعطائه للطفل الرضيع أيضا إلا باسشتشارة الطبيب واحرص على الحصول على فوائده والابتعاد عن أضراره.

المراجع

فوائد لبن الصويا

فول الصويا

يعد فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans) من البقوليات، والتي يعود أصلها إلى منطقة شرق آسيا، كما أنها تزرع في الوقت الحالي بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية، ويستخدم لصنع العديد من الأغذية، وخصوصا في بلاد شرق آسيا، مثل التوفو، كما يستخرج منها زيت الصويا، ومن الجدير بالذكر أن معظم محاصيل فول الصويا في الولايات المتحدة الأمريكية، يتم استخدامها لاستخراج الزيت، وبالإضافة إلى ذلك يستخدم فول الصويا لصنع حليب الصويا، أو ما يسمى بلبن الصويا (بالإنجليزية: Soy milk). ويجدر التنبيه إلى أن فول الصويا يجب أن لا يؤكل نيئا، لأنه يكون ساما في هذه الحالة، ويجب طبخه قبل استهلاكه دائما، كما أنه يحتوي على مركب الفيتات (بالإنجليزية: Phytates). الذي يرتبط بالمعادن في الأمعاء مما يقلل من امتصاصها في الجسم.

لبن الصويا

يصنع لبن الصويا من فول الصويا والمياه المفلترة، كما أنه قد يحتوي على بعض المواد المثخنة التي تزيد من فترة صلاحية اللبن وتجانسه، ويتميز لبن الصويا باحتوائه على كميات قليلة من الدهون المشبعة، كما يعد خاليا من الكولسترول، وذلك لكونه نباتي المصدر، بالإضافة إلى ذلك فهو لا يحتوي على سكر اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose).

فوائد لبن الصويا

يستخدم كثير من الناس لبن الصويا بدلا من أنواع الحليب الأخرى، وذلك لفوائده العديدة، ومن هذه الفوائد:

  • يعد مصدرا جيدا للعديد الفيتامينات والمعادن، مثل البوتاسيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ب12، ومركبات الآيسوفلافون، بالإضافة إلى أن بعض أنواع لبن الصويا تكون مدعمة بالكالسيوم وفيتامين د
  • يحتوي على كمية مرتفعة من البروتينات، تساوي كمية البروتين الموجودة في الحليب البقري، بالإضافة إلى أنه يمتلك سعرات حرارية أقل من حليب البقر.
  • يحتوي لبن الصويا على كميات قليلة من الدهون المشبعة (بالإنجليزية: Saturated fat).
  • يعد خاليا من سكر اللاكتوز، والذي يكون موجودا بشكل طبيعي في حليب البقر، وقد يعاني بعض الأشخاص عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose Intolerance)، مما يسبب بعض المشاكل في الجسم عند استهلاكهم للمنتجات التي تحتوي على اللاكتوز، مثل حليب الأبقار، وتتمثل هذه المشاكل بآلام في المعدة، وغازات، وإسهال، واستفراغ، ولذلك يعد لبن الصويا بديلا جيدا عن الحليب عند هؤلاء الأشخاص.
  • يمتاز بعدم احتوائه على بروتين الكازين (بالإنجليزية: Casein) الموجود في حليب البقر، والذي يسبب المشكلات لبعض الأشخاص، ومنها مشاكل في الجهاز المناعي، والزيادة من أعراض الحساسية عند الأشخاص المصابين بها، وزيادة الغشاء المخاطي (بالإنجليزية: Mucus).
  • يمكن أن يساعد البروتين الموجود في الصويا على تقليل الكولسترول في الدم، مما يقلل من مشاكل القلب، ولذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في الكولسترول باستهلاك لبن الصويا بدلا من الحليب البقري.
  • يعتقد أن شرب لبن الصويا يساعد على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis).
  • يتميز لبن الصويا باحتوائه على مركبات الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، والتي تعزز الصحة.
  • يعتبر لبن الصويا بديلا ممتازا عن الحليب البقري عند الناس الذين يتبعون حمية نباتية (بالإنجليزية: Vegan)، وذلك لاحتوائه على البروتين المهم لصحة الجسم.
  • تتميز باحتوائها على كميات قليلة من الصوديوم، والذي يعد مفيدا للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع.
  • يعد غنيا بالمنغنيز (بالإنجليزية: Manganese)، المهم لوظائف الإنزيمات في الجسم.
  • يعد غنيا بفيتامين ب1، أو ما يسمى بالثيامين (بالإنجليزية: Thiamin)، والذي يدخل في وظائف الأعصاب، والعضلات.
  • يحتوي لبن الصويا على كمية مرتفعة من الألياف الغذائية، والتي تعرف بقدرتها على الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي (بالإنجليزية: Gastrointestinal disease).

الأضرار الجانبية للبن الصويا

بالرغم من الفوائد العديدة للبن الصويا، إلا أن طعمه قد لا يكون مستساغا لبعض الأشخاص، مما قد يمنعهم من تناوله، وينصح هؤلاء الأشخاص بتجربة أنواع مختلفة منه لإيجاد النوع المناسب لكل شخص، كما أن تناوله قد يسبب بعض الأضرار أو المشاكل عند استخدامه، ومن هذه الأضرار:

  • لا يعد لبن الصويا غنيا بالكالسيوم بشكل كاف، ولذلك ينصح الأشخاص الذين يستهلكونه بالبحث عن أنواع مدعمة بالكالسيوم.
  • قد تسبب بعض المواد المشتقة من الأعشاب البحرية والمستخدمة لتكثيف لبن الصويا بعض المشاكل الهضمية.
  • قد يؤدي الإفراط في استهلاك لبن الصويا إلى الإصابة بالغازات أو آلام في المعدة.
  • قد يكون لبن الصويا مرتفعا بالسعرات الحرارية عندما تضاف إليه المحليات أو النكهات المختلفة.
  • يمكن أن يتسبب الصويا بحساسية عند بعض الأشخاص
  • قد يؤدي الإفراط في تناول الصويا إلى زيادة مشاكل الغدة الدرقية عند الناس المصابين بها.
  • تعد معظم منتجات الصويا في الولايات المتحدة الأمريكية، معدلة وراثيا، وهو أمر قد لا يناسب بعض الأشخاص.
  • يعتقد أن لبن الصويا يسبب بعض المشاكل للأشخاص، كمشاكل الجهاز التناسلي، أو الغدة الدرقية، أو الأعراض المرتبطة بالحساسية.

القيمة الغذائية للبن الصويا

يوضح الجدول التالي القيمة الغذائية لكوب واحد، أو ما يساوي 240 مللتر من لبن الصويا:

المادة الغذائية القيمة الغذائية السعرات الحرارية 101 سعرة حرارية البروتين 6 غرام الدهون 3.5 غرام الدهون المشبعة 0.504 غرام الكربوهيدرات 12 غرام السكريات 9 غرام الألياف 1.0 غرام الكالسيوم 451 ملغرام البوتاسيوم 300 ملغرام الحديد 1.08 ملغرام الصوديوم 91 ملغرام فيتامين أ 499 وحدة دولية فيتامين د 120 وحدة دولية فيتامين ب12 3.0 ميكروغرام فيتامين ب2 0.425 ملغرام

المراجع

ماهي فوائد حليب الصويا

فول الصويا

يعد فول الصويا من البقوليات، وينتج حاليا بشكل واسع في أمريكا، ويرجع أصله لمنطقة شرق آسيا، ويمكن أكل حبوب فول الصويا كاملة بعد طهوه، إلا إنه يعتبر ساما عند تناوله نيئا، وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 90% من محاصيل فول الصويا في الولايات المتحدة تعتبر معدلة جينيا (بالإنجليزية: Genetically modified)، كما أنها ترش بالمبيدات، مما قد يؤثر سلبا على صحة الإنسان، ويستخدم بروتين الصويا، وزيته في جميع الأغذية المصنعة تقريبا، وذلك بسبب ثمنه الرخيص، فهو يستخدم في صناعة التوفو، وحليب الصويا، ومن الجدير بالذكر أن الكوب الواحد من الصويا المطبوخة يحتوي على 18.5 غراما من البروتين، و8.1 غرام من الألياف، و2.1 ملغراما من الزنك، وبذلك يوفر تناوله وجبة أقل بالسعرات الحرارية أو الدهون كما أنه يعزز الإحساس بالشبع ويحسن من صحة الجهاز الهضمي.

حليب الصويا

يصنع حليب الصويا من حبوب الصويا والماء المفلتر، وقد تضاف إليه بعض المواد المثخنة (بالإنجليزية: Thickener) لتحسين قوامه، وزيادة فترة صلاحيته، كما يعد فول الصويا خاليا من الكولسترول (بالإنجليزية: Cholesterol)، واللاكتوز، وقليلا بالدهون المشبعة (بالإنجليزية: Saturated fats)، ومصدرا جيدا لكل من البروتين، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى كونه مدعما بالكالسيوم، ويشربه العديد من الأشخاص كجزء من نظامهم الغذائي، وكبديل لحليب الأبقار بسبب إصابتهم بحساسية الحليب (بالإنجليزية: Milk allergy)، أو عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance).

فوائد حليب الصويا

لحليب الصويا فوائد عدة، نذكر منها ما يأتي:

  • يعد بديلا لحليب الأبقار: يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose) أو ما يعرف بسكر الحليب، حيث يؤدي تناوله لإصابتهم ببعض الأعراض مثل: الإسهال، والتقيؤ، والغازات، والتشنجات (بالإنجليزية: Cramp)، وعلى الرغم من أن حليب الأبقار الخالي من اللاكتوز يعتبر خاليا منه بنسبة 70-99% فقط، إلا أن حليب الصويا يخلو من اللاكتوز تماما، ولذلك يعتبر بديلا ممتازا لحليب الأبقار بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، كما يحتوي حليب الأبقارعلى بروتين الكازيين (بالإنجليزية: Casien protein)، والذي يسبب مشاكل لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب.
  • يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية: إذ يتميز حليب الصويا باحتوائه على كميات كبيرة من الألياف، والمنغنيز المهم لعمل إنزيمات الجسم، والثيامين (بالإنجليزية: Thiamine) الذي يساهم في تعزيز وظائف العضلات، والأعصاب، ويدخل في استخدام الجسم للكربوهيدرات كمصدر للطاقة، كما أنه لا يحتوي على مواد يمكن أن تسبب مضاعفات صحية، كالكولسترول، والدهون المشبعة.
  • يقلل مستويات الكولسترول: حيث يمكن أن يساعد بروتين الصويا على تخفيض مستويات الكولسترول في الدم، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يمكن أن يحمي من هشاشة العظام: وذلك لاحتواء حليب الصويا على البروتينات النباتية.
  • يعتبر بديلا مناسبا للنباتيين: حيث إن الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا نباتيا تاما (بالإنجليزية: Vegans) لا يتناولون حليب البقر، مما يجعل حليب الصويا بديلا ممتازا لهم، ليمدهم بالبروتين والكالسيوم.
  • يعتبر مفيدا لمرضى ارتفاع ضغط الدم: إذ إن حليب الصويا يحتوي على كميات قليلة من الصوديوم.
  • يحمي من الإصابة بالإمساك: وذلك لاحتواء حليب الصويا على الألياف النباتية، كما أن حليب الصويا المخمر، أو المروب (بالإنجليزية: Fermented soy milk) يحتوي على البكتيريا النافعة للأمعاء، التي تساعد على الهضم، وتعزز من امتصاص الكيمائيات النباتية (بالإنجليزية: Phytochemicals) مما ينعكس إيجابا على الصحة بشكل عام.
  • يقلل خطر الإصابة بالسرطان: فقد وجدت العديد من الدراسات أن تناول فول الصويا يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، والقولون، والبروستاتا، كما أن حليب الصويا يحتوي على الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، الذي يعتبر نوعا من الإستروجينات النباتية (بالإنجليزية: Phytoestrogens)، والتي تتشابه في تركيبها مع هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen).

قيمة حليب الصويا الغذائية

يحتوي الكوب الواحد من حليب الصويا على ما يأتي:

العنصر الغذائي القيمة السعرات الحرارية 79 سعرة حرارية البروتين 7.01 غرام الدهون 4.01 غرام الكربوهيدرات 4.01 غرام الألياف 1 غرام السكريات 1.01 غرام الكالسيوم 300 ملغرام الحديد 1.08 ملغرام البوتاسيوم 300 ملغرام الصوديوم 84 ملغرام فيتامين ب12 3.00 ميكروغرام فيتامين أ 499 وحدة دولية فيتامين د 120 وحدة دولية

محاذير تناول حليب الصويا

يعتقد أن منتجات الصويا هي السبب الرئيسي لبعض أمراض الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid disorders)، والمشاكل التناسلية، وبعض أعراض الحساسية، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمونها منذ عمر صغير، كما أن الإفراط في شرب حليب الصويا يسبب مشاكل هضمية كالغازات، ويمكن أن تضيف بعض الجهات المصنعة مواد مكثفة لحليب الصويا كالأعشاب البحرية (بالإنجليزية: Seaweed) والتي يمكن أن تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي، ولذلك ينصح عند البدء بتناوله بالتروي وزيادة الكميات المستهلكة منه بالتدريج، فقد لا يتقبل الأطفال طعمه.

من الجدير بالذكر أن حليب الصويا لا يحتوي على الكالسيوم نهائيا، لذلك يجدر بالأشخاص التحقق من أن الحليب تم تدعيمه بالكالسيوم، كما أن حليب الصويا يكون بالعادة منكها ومحلى، مما يضيف إليه سعرات حرارية أكثر مقارنة بالنوع غير المحلى، ولذلك يجدر بالأشخاص الذين يحاولون تقليل السعرات الحرارية، أن يحرصوا على شراء النوع غير المحلى والمنكه من حليب الصويا.

المراجع

فوائد حبوب الصويا المحمصة

فول الصويا المحمص

فول الصويا من النباتات المهمة للانسان ولبرنامجه الغذائي~ فهو أحد أهم المكملات الغذائية لما يحتويه من بروتينات، وتكمن أهميته للأشخاص النباتيين في أنه يعوضهم عن البروتينات التي يفقدوها بسبب عدم تناول اللحوم، كما له أثر في تعديل نسبة الدهون، وهناك طرق عديدة لتحضير فول الصويا ومن أهم هذه الطرق التحميص وذلك عن طريق رش بعض الملح عليه وتناوله دافئ أو عن طريق غليه.

فوائد فول الصويا المحمص

  • يعمل على خفض ضغط الدم لدى النساء عند انقطاع الطمث,
  • يعد بديلا عن العلاج بالهرمونات التعويضية ويؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وخفض ضغط الدم الانبساطي.
  • يحمي من الاصابة بمرض الزهايمر ويقلل من خطر الاصابة بأمراض القلب وترقق العظام .
  • يتميز عن باقي أنواع البقول أنه يحتوي على الأحماض الأساسية الثمانية الضروية للجسم.
  • وقد أثبتت الدراسات أن أفضل مرحلة للإناث للبدء بتناول فول الصويا هي في مرحلة المراهقة حيث يساعد من التقليل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي حيث تبين أن اليابان أقل الشعوب عرضة للاصابة بالسرطان وأكثرهم استهلاكا لفول الصويا.
  • يحتوي فول الصويا على مادة البيوتين وهي مادة أساسية لجمال الشعر، تستعمل عن طريق خلط نصف كوب من زيت فول الصويا، ونفس الكمية من إكليل الجبل، وزيت عباد الشمس، ومزجهم جيدا ووضعه دافئا على الشعر وتركه لمده قصيرة ثم غسله.
  • إن فول الصويا وخاصة المحمص من أهم الأغذية للنساء لما له من فوائد للقلب والعظام وتنظيم ضغط الدم ولاحتوائه على حمض اللينولينيك كما يساعد على امتصاص المغذيات الحيوية وإدارة مستوى الكولسترول والوقاية من سرطان الثدى وهو مهم للأطفال اذ يساعد ويساهم في النمو والتطور.

يمكن عصر فول الصويا لاستخراج حليب فول الصويا، أو زيت الصويا، ويكون استخراج حليب الفول عن طريق فصل الزيت فيصبح صاف ونقي وتتم إضافة بعض الفيتامينات على حليب فول الصويا مثل فيتامين ك وب١٢، وكربونات الكالسيوم، وذلك لقلة الكالسيوم في مكوناته ويجب استهلاك هذا الحليب بحدود معينة بلنسبة للأطفال، كما يتم استخراج نوع من الزبدة الصناعية من فول الصويا، ويتم استخدامه في صناعات كيماوية، ويتم استخدم أوراقه الخضراء المجففة كعلف للمواشي، وبذلك فان حبوب فول الصويا بجميع أشكالها مهمة لجسم الانسان بكل أعضاءه وهي نبتة تزرع في مناطق شرق آسيا وهو سبب من أسباب جمالهم ونقاء بشرة سكان هذه المناطق.

ملاحظة مهمة لفول الصويا بعض السلبيات فبعد إجراء الدراسات تبين أن فول الصويا قد يسبب العقم لدى الرجال وذلك لارتفاع هرمون الأنوثة الاستروجين فيه، وذلك في حال تم أخذه بكميات كبيرة، كما قد يؤدي إلى سرطان الخصية، ويجب الملاحظة أن فول الصويا موجود بكمية كبيرة في الوجبات الجاهزة مثل الهامبورجر

فوائد فول الصويا وأضراره

فول الصويا

يعتبر فول الصويا من البقوليات التي تعود أصولها إلى دول شرق آسيا، حيث استخدم منذ آلاف السنين في الأطباق الآسيوية، وأصبح الآن مزروعا في بعض دول العالم مثل شمال وجنوب أمريكا، بالإضافة إلى آسيا، وعادة ما يؤكل فول الصويا بشكله الكامل في آسيا، بينما تستخدم منتجاته المصنعة بشكل أكبر في الدول الغربية، ومن هذه المنتجات طحين الصويا، وجبن التوفو، وحليب الصويا، وزيت الصويا، وصلصة الصويا، ومن جهة أخرى فإن هذا النوع من البقوليات يحتوي على مضادات الأكسدة، والعديد من الفيتوكيميكال (بالإنجليزية: Phytochemical)، ويعد من أهم المصادر النباتية للبروتينات؛ حيث يشكل 36%-56% من وزن الصويا المجففة، كما يعتبر غنيا بالألياف الغذائية، فيما يحتوي على كميات قليلة من الكربوهيدرات.

فوائد فول الصويا

يمتاز فول الصويا بمحتواه العالي من مختلف العناصر الغذائية كالفيتامينات والمعادن، وهو ما يجعل منه غذاء صحيا له العديد من الفوائد، ومن فوائده ما يأتي:

  • الوقاية من سرطان البروستات والثدي: إذ تبين العديد من الدراسات الوصفية أن فول الصويا يمكن أن يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك على الرغم من العديد من الفرضيات التي تربط بين استهلاك فول الصويا والإصابة بسرطان الثدي، ومن جهة أخرى تشير الدراسات إلى دور الصويا في الوقاية من سرطان البروستات، وقد يعود ذلك لاحتوائه على مادة الآيسوفلافون، والليكتين، بالإضافة إلى مادة lunasin، حيث تعطي هذه المواد تأثيرا مضادا للسرطان.
  • تعزيز صحة القلب: فقد وجد العديد من الباحثين أن تناول الصويا يمكن أن يساهم في تقليل مستوى الكولسترول الكلي في الجسم، والدهون الثلاثية، بالإضافة إلى تقليل البروتين الدهني منخفض الكثافة، ومن ناحية أخرى فإن هذا النوع من البقوليات يساعد على زيادة البروتين الدهني مرتفع الكثافة والذي يسمى بالكولسترول الجيد، وذلك بسبب مساهمته في تخلص الشرايين من الكولسترول الضار، ومن الجدير بالذكر أن منتجات فول الصويا التي تعرضت لعمليات تصنيع أقل كحبوب الصويا، والحليب أكثر تأثيرا على مستويات الكولسترول مقارنة بالمكملات، ومستخلصات بروتين فول الصويا.
  • تخفيف الأعراض المرتبطة بسن اليأس: فعادة ما ترافق مرحلة انقطاع الطمث بعض الأعراض المزعجة؛ كالهبات الساخنة، والتعرق، والتقلبات المزاجية، وغيرها من التغيرات التي تنتج عن انخفاض الإستروجين في الجسم، وقد لوحظ أن النساء الآسيويات أقل عرضة للإصابة بهذه الأعراض مقارنة بالنساء في الدول الغربية، ويمكن أن يعود ذلك للنظام الغذائي الآسيوي الذي يعتمد بكثرة على فول الصويا، ومن ناحية أخرى فقد أشارت الدراسات إلى أن الإستروجين النباتي في الصويا يمكن أن يساهم أيضا في تقليل هذه الأعراض.
  • تقليل الوزن: فقد أجريت العديد من الدراسات على النساء في مرحلة ما بعد سن اليأس للبحث في تأثير استهلاكهن لمكملات الآيسوفلافون، وأظهرت النتائج بأن لهذه المكملات دورا في تقليل وزن الجسم، كما أنها تمتلك خصائص مشابهة للإستروجين الذي يقل لدى النساء مع تقدمن في العمر.
  • تعزيز صحة العظام: إذ يمكن لاستهلاك منتجات فول الصويا أن يساهم في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام بالنسبة للنساء في سن اليأس، حيث تؤدي هشاشة العظام إلى انخفاض كثافة العظام، وارتفاع خطر الإصابة بالكسور، ويعود السبب في تأثير فول الصويا على العظام إلى مركبات الآيسوفلافون.

أضرار فول الصويا

يمكن أن يسبب تناول الصويا بعض الأعراض الجانبية؛ كالإمساك، والغثيان، والانتفاخ، كما يمكن أن تسبب بعض ردود الفعل التحسسية، كالحكة، والطفح الجلدي، فيما يعتبر تناول كميات كبيرة من مكملات الصويا الغذائية غير آمن على الصحة؛ حيث إنه قد يؤدي لنمو الأنسجة بشكل غير طبيعي في الرحم، وهنالك عدة محاذير لاستخدام فول الصويا، ومنها ما يأتي:

  • التأثير على وظائف الغدة الدرقية: إذ يوجد تخوف من أن فول الصويا قد يؤثر على وظائف الغدة الدرقية في جسم الإنسان، وقد أشار الباحثون إلى احتمالية زيادة الهرمون المنشط للغدة الدرقية بالنسبة للنساء اللواتي يتناولن الصويا بشكل أكبر، مما يمكن أن يؤدي للإصابة بقصور الغدة الدرقية، ولذلك قد يعتبر استهلاك الصويا بشكل كبير ضارا للصحة وذلك بالنسبة للأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية.
  • التعديل الوراثي للصويا: فقد أشار الباحثون إلى أن تناول الأغذية المعدلة جينيا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالأمراض التي تقاوم المضادات الحيوية، كما أن الصويا المعدلة جينيا قد تحتوي على كمية قليلة من الآيسوفلافون مقارنة مع غيرها، وعلى الرغم من ذلك فقد أشارت منظمة الصحة الدولية أن الأغذية المعدلة وراثيا والموجودة في الأسواق تعد آمنة، لكن ما تزال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لإثبات ذلك.
  • الحمل والرضاعة: حيث يعد تناول الصويا بكميات معتدلة آمنا في هذه المرحلة، لكن تناوله بكميات كبيرة يمكن أن يكون غير آمن، حيث يمكن أن تؤثر على نمو الجنين وتطوره.
  • الأطفال: إذ تعتبر كميات الصويا الموجودة في حليب الأطفال آمنة على الصحة، لكن يجب عدم استخدام حليب الصويا كبديل للحليب الصناعي، حيث يمكن أن يؤدي ذلك لإصابة الطفل بنقص في بعض العناصر الغذائية، كما يجب عدم إعطاء حليب الصويا كبديل للحليب البقري للأطفال المصابين بحساسية الحليب البقري، ومن ناحية أخرى فإنه يجب تجنب إعطاء هذا الحليب للأطفال المصابين بالتليف الكيسي.
  • المصابون بالفشل الكلوي: حيث يحتوي فول الصويا على الإستروجين النباتي، إذ تعتبر تراكيزها العالية ذات تأثير سام، لذلك فإنه من الأفضل للمرضى المصابين بالفشل الكلوي تجنب تناول كميات كبيرة من فول الصويا.
  • ارتفاع خطر الإصابة بالحصاة الكلوية: إذ يحتوي فول الصويا على كميات كبيرة من الأكسالات، مما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بحصيات الكلى، ولذا يوصى بتجنب استهلاك كميات كبيرة منه.
  • المصابون بالربو: إذ يعتبر المرضى الذين يعانون من الربو أكثر عرضة للإصابة بالحساسية من قشور فول الصويا، لذلك ينصح بتجنب تناولها.

المراجع

فوائد فول الصويا

فول الصويا

يعد فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans) من البقوليات، ويعود أصله إلى منطقة شرق آسيا، ويتميز بانخفاض سعره، وامتلاكه للعديد من الفوائد، ولذلك فإنه يستخدم على نطاق واسع في العديد من المنتجات، ومن الجدير بالذكر أن تناول فول الصويا الكامل يعد نادرا حيث إن معظم الأشخاص يتناولون منتجاته، ومنها زيت الصويا، أو بروتين الصويا، أو يمكن استخدامه لصنع منتجات بديلة عن اللحوم والألبان، ويمكن القول إن معظم محاصيل فول الصويا التي تزرع في الولايات المتحدة تستخدم لإنتاج زيت فول الصويا.

فوائد فول الصويا

لفول الصويا العديد من الفوائد الصحية للإنسان، وعلى الرغم من ذلك فما زالت الدراسات التي أجريت عليه غير مؤكدة، وما زالت هناك حاجة للمزيد من الأدلة لإثبات فوائده، ومن هذه الفوائد:

  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي: حيث لوحظ أن النظام الغذائي المنتشر في آسيا الذي يتميز بغناه بفول الصويا ومنتجاتها يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما أن تناول فول الصويا في مراحل مبكرة من عمر النساء قبل سن انقطاع الطمث يساهم في توفير الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي أيضا.
  • التقليل من مستويات السكر في الدم: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن فول الصويا الكامل يمكن أن يساعد على التقليل من مستويات السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بالسكري، إلا أن تناول البروتين المستخرج من فول الصويا لم يمتلك ذات التأثير، وعلى الرغم من ذلك فإن بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات ذلك، وما زالت هناك حاجة إلى دراسات أخرى لتأكيده.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض الكلى: إذ يحتوي فول الصويا على مركبات الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones) التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى عند الأشخاص المصابين بالسكري، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول فول الصويا يساهم في خفض مستويات البروتينات المطروحة في البول لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى.
  • خفض مستويات الكولسترول في الدم: فقد لوحظ في بعض الدراسات أن تناول فول الصويا يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول السيئ (بالإنجليزية: LDL Cholesterol)، والكولسترول الكلي في الدم بنسبة خفيفة، وعلى الرغم من ذلك إلا أن بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات هذا التأثير، وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة لإثباته.
  • التقليل من الهبات الساخنة: فقد لوحظ أن تناول النساء لفول الصويا خلال مرورهن بفترة انقطاع الطمث يمكن أن يساعد على التخفيف من الهبات الساخنة (بالإنجليزية: Hot flashes)، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لم يكن هناك تأثير لفول الصويا في أي من الأعراض الأخرى التي ترافق انقطاع الطمث، كما أشارت إحدى الدراسات إلى أن فول الصويا لا يساهم في التخفيف من الهبات الساخنة عند النساء المصابات بسرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer).
  • التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: فقد يساهم فول الصويا في زيادة الكثافة المعدنية للعظام (بالإنجليزية: Bone Mineral Density)، أو الإبطاء من فقدانها خلال فترة انقطاع الطمث، ولذلك فإن النساء اللاتي يتناولن فول الصويا خلال هذه الفترة يمكن أن ينخفض لديهن خطر الإصابة بالكسور، ومن الجدير بالذكر أن فول الصويا لا يملك ذات التأثير في زيادة الكثافة المعدنية بالنسبة للنساء الصغيرات في العمر.

القيمة الغذائية لفول الصويا

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوب واحد، أو ما يقارب 172 غراما من فول الصويا الناضج، والمحمص، بدون إضافة الملح:

العنصر الغذائي القيمة الغذائية السعرات الحرارية 807 سعرة حرارية الماء 3.35 غرامات البروتين 66.31 غراما الدهون 43.69 غراما الدهون المشبعة 6.319 غرامات الدهون الأحادية غير المشبعة 9.649 غرامات الدهون المتعددة غير المشبعة 24.663 غراما الكربوهيدرات 51.98 غراما الألياف 30.4 غراما الكالسيوم 237 ملغراما الحديد 6.71 ملغرامات المغنيسيوم 249 ملغراما الفسفور 624 ملغراما البوتاسيوم 2528 ملغراما الصوديوم 7 ملغرامات الزنك 5.40 ملغرامات الفولات 363 ميكروغراما الثيامين 0.172 ملغرام الرايبوفلافين 0.249 ملغرام النياسين 2.425 ملغرام فيتامين ب6 0.358 ملغرام

أضرار فول الصويا ومحاذير استخدامه

يمكن أن يسبب استهلاك فول الصويا بعض المشاكل والأضرار الجانبية، ونذكر منها:

  • الأشخاص الذين يعانون من قصور الدرقية: إذ تشير بعض الدراسات إلى أن الإفراط في استهلاك النساء لفول الصويا يرتبط بزيادة مستويات الهرمون المنشط للدرقية (بالإنجليزية: Thyroid–stimulating hormone)، مما قد يسبب المشاكل للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)، وقد لوحظ هذا التأثير عند النساء فقط ولم تلاحظ عند الرجال.
  • التعديلات الوراثية: حيث يشير الباحثون إلى أن ما يقارب 94% من محاصيل فول الصويا تعد معدلة وراثيا، مما يعني أنه قد تغيرت المادة الوراثية الموجودة فيها إلى شكل غير موجود في الطبيعة، وتشير بعض الدراسات إلى أن الأغذية المعدلة وراثيا يمكن أن تزيد من فرص إصابة الإنسان بأمراض مقاومة للمضادات الحيوية، كما أنها قد تؤدي إلى إنتاج أنواع جديدة من مسببات الحساسية له، أو المساعدة على نقلها، وتحتوي على نسب أقل من مركبات الآيسوفلافون المفيدة، وعلى الرغم من ذلك تشير منظمة الصحة العالمية إلى سلامة استخدام هذه المنتجات المعدلة جينيا والمتوفرة في الأسواق، فيما يوصى لمن يريد تجنبها بتناول منتجات فول الصويا الطبيعة أو تلك التي تحتوي معلومات غذائية توضح عدم تعرضها للتعديل الجيني، وفي الحقيقة ما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لفهم تأثير التعديلات الوراثية على صحة الإنسان.

المراجع

فوائد فول الصويا المحمص

فول الصويا المحمص

تعتبر بذور أو منتجات الصويا من أشهر الأطعمة في القارة الآسيوية، وهي ذات قيمة غذائية مهمة بفضل مكوناتها من العناصر الطبيعية المهمة لصحة جسم الإنسان. ينتمي فول الصويا إلى فصيلة البقوليات من فئة ذوات الفلقة، ونستطيع أن نستخرج منه بروتينا، ونشويات، وزيوت، وألياف طبيعية، لذا فهي تعتبر من الأطعمة المركبة التي تَمنح الجسم كل ما يحتاجه من خلال تناول طعام واحد.

تحتوي بذور الصويا على مادة اإيزوفلافويند بنسبة أربعين بالمئة، وهو بروتين يذوب بالحرارة، كما يحتوي أيضا على زيوت أحادية الإشباع بنسبة عشرين بالمئة، بينما يتكون المتبقي من محتواها من الكربوهيدرات بنسبة خمسة وثلاثين بالمئة، والأملاح المعدنية بنسبة خمسة بالمئة.

يستخدم فول الصويا في تحضير العديد من الوجبات الغذائية، كالمخبوزات، والمعكرونة، والأجبان، والخضار، والهمبرجر، والبيتزا وغيرها الكثير، كما أن حليب الصويا هو الحل المثالي للأشخاص الذين يعانون من حساسية بروتين الحليب، فبات فول الصويا بديلا مثاليا له، ومنه تصنع أنواع من الأجبان الغنية بمادة الفسفور، والزنك، والحديد.

فوائد فول الصويا المحمص

  • يعد فول الصويا من أفضل المصادر للبروتين بعد البيض، والسمك، واللحوم؛ فهو يساعد على بناء خلايا الجسم، وتجديدها.
  • يساعد على بناء العضلات، وزيادة كتلتها وخصوصا للأشخاص الذين يمارسون رياضة كمال الأجسام.
  • يخفض الكولسترول في الدم، ويفعل عملية الهضم في الجسم.
  • يحمي الجسم من ارتفاع ضغط الدم، ويخفف من آثاره على الجسم إلى حد كبير.
  • يمنع تناول بودرة فول الصويا، أو حليب فول الصويا من تكون الجذور الحرة المكونة للسرطانات، وخصوصا سرطان الثدي.
  • يتكون بروتين الصويا من الأحماض الأمينية الثمانية كاملة، وهذا ما يجعله مثل البروتين الحيواني تماما في تأثيره على خلايا الجسم.
  • يزيد وينشط جهاز المناعة عند الإنسان، كما يساعد في القضاء على العديد من الميكروبات التي تهاجم الجسم، والشفاء من بعض الأمراض.
  • يمنع امتصاص الدهون من الأمعاء، مما يساعد على تخفيف الوزن.
  • يساعد على الحماية من الإصابة بمرض الزهايمر وخصوصا عند كبار السن.
  • يقوي تناوله الشعر، ويجعله أكثر صحة، وكثافة بفضل محتواه من مادة البيوتين والتي تؤثر بشكل مباشر على بصيلات الشعر.
  • يحتوي على حمض اللينولينيك بكثرة، وهذا الحمض يلعب دورا فاعلا في إدرار حليب المرضع، وتعويضها الحديد، والفسفور الذي فقدته طوال فترة الحمل.
  • يحمي من الإصابة بسرطان البروستات إلى حد كبير عند الرجال، كما يقلل من خطر الإصابة بتكيس المبايض عند النساء.

فوائد فول الصويا لزيادة الوزن

فول الصويا

فول الصويا (بالإنجليزية: Soybean) هو نوع من النباتات ينحدر من عائلة البازلاء، وتصنف بذوره من البذور الزيتية لاحتوائها على كميات كبيرة من الزيت. تم اكتشاف فول الصويا في الصين منذ خمسة آلاف سنة كطعام يتم تناوله من خلال تحميصه أو سلقه، كما وَرَد أن الصينيين كانوا يقومون بتخمير فول الصويا لجعله قابلا للهضم بشكل أفضل من قِبَل البشر، وكان يستخدم أيضا في صناعة الأدوية، ويمتاز هذا النوع باحتوائه على معدلات مرتفعة من الأحماض الأمينية المفيدة للجسم، والمسؤولة عن تصنيع البروتين.

تعتبر حبوب فول الصويا المصدر النباتي الوحيد الشائع للبروتين، والتي تقوم بتوفير جميع احتياجات الجسم من الأحماض الأمينية بالكمية نفسها التي توجد في اللحوم. كما تعتبر حبوب الصويا مكونا أساسيا للحِميات التي تتبع النظام النباتي لما توفره من بديل ممتاز يعوض جميع العناصر الغذائية التي توجد في اللحوم. لحليب الصويا أيضا استخدامات أخرى، حيث يعتبر بديل لمن يعانون من الحساسية المفرطة لمنتجات الألبان ومشتقاتها ومن مادة اللاكتوز.

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية المصدر المنتَج الأكبر لحبوب الصويا في العالم، حيث تنتج ما تستحوذ على ما يقارب 32% من الإنتاج العالمي لحبوب الصويا، كما يتم إنتاج الصويا في بلدان أخرى، أهمها: البرازيل، والأرجنتين، والصين.

القيمة الغذائية لحبوب الصويا

يحتوي الجدول الآتي على أهم العناصر الغذائية التي يحتويها فول الصويا لكلِ 100 غرام:

العنصر الغذائي القيمة طاقة (سعرات حرارية) 446 سعرة حرارية بروتين 36.49 غرام كالسيوم 277 ملغ حديد 15.70 ملغ فسفور 704 ملغ بوتاسيوم 1797 ملغ مغنيسيوم 280 ملغ زنك 4.89 ملغ صوديوم 2 ملغ قيتامين ج 6.0 ملغ فيتامين ب-6 0.377 ملغ كولسترول 0.00 دهون مشبعة 2.884 غرام دهون أحادية 4.404 غرام سكريات 7.33 غرام ألياف 9.3 غرام تربتوفان (أحماض أمينية) 0.591 غرام ثريونين (أحماض أمينية) 1.766 غرام يسوليوكيني (أحماض أمينية) 1.971 غرام لوسين (أحماض أمينية) 3.309 غرام يسين (أحماض أمينية) 2.706 غرام هستيدين (أحماض أمينية) 1.097 غرام ميثيونين (أحماض أمينية) 0.547 غرام الفنيل (أحماض أمينية) 2.122 غرام فالين (أحماض أمينية) 2.029 غرام

الحاجة لزيادة الوزن

في حالات النحافة المفرطة يلجأ الأشخاص إلى الأطباء لمساعدتهم؛ بحيث يتناولون منتجات دوائية تفتح الشهية والتي قد تضر بأجسامهم، وذلك لما لها من آثار جانبية تَنتج عند تناولها بكثرة، وفي أغلب الأحيان تكون نتائجها غير مضمونة ومكلفة أيضا في ذات الوقت، الأمر الذي يجعل الكثير من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة النحافة المفرطة يلجؤون إلى استخدام المواد الطبيعية التي تزيد الوزن بشكل سريع ومثالي دون التعرض لأية أضرار، ومن أهم هذه المواد حبوب فول الصويا.

فوائد فول الصويا لزيادة الوزن

من الفوائد المستفادة من فول الصويا لزيادة الوزن ما يأتي:

  • يزيد من نشاط الجسم ويساعده على عدم حرق كامل الطاقة المخزنة فيه، وذلك عند إضافة كمية من فول الصويا بمقدار 35 جراما بشكل يومي مباشرة بعد الاستيقاظ من النوم.
  • يحفز الجسم على إنتاج البروتين، الأمر الذي يفيد الجسم ويسهِم في زيادة وزنه، وذلك عن طريق تحميص حبوب فول الصويا وتناولها؛ بحيث يعد فول الصويا من أهم الأغذية المحتوية على البروتين الذي يزيد من وزن الجسم، ومن كثافة الكتلة العضلية وتوزيعه إلى جميع مَناطق الجسم.
  • يفتح الشَهية بشكل كبير؛ وذلك بفضل احتوائه على الألياف التي تنشط عمل الجهاز الهضمي، وبالتالي عدم الإحساس بالشبع، وتناول كميات إضافية من الطعام.
  • يحافظ على مستوى الطاقة المخزنة في الجسم، وذلك عن طريق طحن حبوب الصويا وخلطها مع شراب الحِلبة ونقعها فيه لمدة تصل إلى 5 دقائق ثم يشرَب يوميا.
  • تشير الدراسات إلى أن تناول حبوب الصويا بشكل يومي قد يؤدي إلى خفض نسبة الكولسترول السيئ.

خلطات فول الصويا لزيادة الوزن

  • لتحضير حليب الصويا في المنزل: يتم نقع فول الصويا بماء فاتر لعدة ساعات، ثم يتم تصفيته وغسله جيدا، ثم يخلط مع القليل من الماء بشكل جيد، وبعدها يتم تسخين ماء بوعاء كبير إلى أن يصل إلى درجة الغليان، ثم يضاف الفول المخفوق مع الاستمرار بالغليان.[١٠] حيث يساعد حليب الصويا على إمدادك بالطاقة ومساعدتك على كسب مزيد من الوزن.
  • لتحضير التوفو: يحضَر ليتر حليب الصويا الساخن ويخلَط مع عصير الليمون، ويترك الخليط إلى أن يتخثر حليب الصويا، ثم يصفى الخليط في قطعة قماش نظيفة، ويحفَظ في مرطبان زجاجي بعد أن يَبرد بنصف ساعة.[١٠] ويعتبر التوفو مكملا غذائيا جيدا ويساعد على كسب الوزن، حيث يمكن استهلاكه بين الوجبات الرئيسية كوجبة خفيفة.

الآثار الجانبية لفول الصويا

  • يعتبر تناول حبوب الصويا آمنا لمعظم الناس عند تناوله كمكمل غذائي أو لفترات زمنية قصيرة.
  • قد يؤدي تناول حبوب الصويا بشكل يومي إلى آلام خفيفة في المعدة، مثل الغثيان، والنفخة المعويَة (التطبل)، والإمساك.
  • في بعض الحالات النادرة قد تؤدي حبوب الصويا إلى ردود فعل تحسسية، مثل مشاكل في التنفس، أو الطفح الجلدي.
  • إن الإستروجين النباتي الذي تحتويه حبوب الصويا لها مخاطر على الغدة الدرقية وقد تؤدي إلى الإخلال في وظيفتها.
  • لم تثبت علاقة حبوب الصويا بمرض السرطان إلى الآن، ولكن ينصح النساء اللواتي ترتفع لديهن قابلية الإصابة بسرطان الثدي الحرص قبل تناول منتجات الصويا.

المراجع

فوائد فول الصويا للنساء

فول الصويا

لفول الصويا عدد الفوائد المذهلة للنساء بشكل خاص، وذلك بفضل تركيبته الطبيعية الغنية بالعديد من العناصر والمعادن والفيتامينات والأحماض التي تجعل من خصائصه أساسا لعلاج العديد من المشكلات الصحية والجمالية التي تؤثر بشكل سلبي على حياة المرأة وصحتها النفسية والبدنية، علما أن فول الصويا أحد أنواع النباتات الشهيرة التي تزرع بشكل خاص في المناطق الآسيوية وتنتشر بشكل خاص في جنوب شرق آسيا، ويتم تصنيعه بطرق عديدة للاستفادة منه بصور متعددة فهناك حليب الصويا، وسجق الصويا، ودقيق الصويا، وجبن التوفو، وصوص الصويا وغيرها من المنتجات.

فوائد فول الصويا للنساء

  • يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة مما يجعل منه عاملا وقائيا فعالا من العديد من الأمراض الخطيرة والتي تشكل تهديدا حقيقيا على حياة المرأة، بما فيها الخلايا السرطانية بأنواعها المختلفة وخاصة سرطان الثدي الذي يصيب النساء بشكل خاص ويعتبر من أخطر الظواهر التي تهدد حياة المرأة في وقتنا الحاضر، وذلك بفضل احتوائه أيضا على هرمونات أنثوية نباتية، مما يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الرحم.
  • يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية الأساسية والضرورية للجسم، كما يحتوي على نسبة عالية من البروتين ويضاهي في ذلك أهمية وفوائد البروتين الحيواني.
  • يساعد على خفض معدل الكولسترول في الدم، مما يجعل منه علاجا فعالا وغذاء مناسبا للوقاية من أمراض القلب والشرايين القاتلة.
  • يعتبر غنيا جدا بالألياف، مما يجعل منه عنصرا رئيسيا يدخل في العديد من الوصفات والخلطات الخاصة بالحميات الغذائية ذات العلاقة بالتخلص من السمنة وتلك التي تهدف لإنقاص الوزن.
  • يعتبر بديلا رائعا عن الحليب البقري الذي يحتوي على مواد تسبب الحساسية للعديد من الأشخاص بما فيهم الأطفال والرضع، حيث يحمل نفس الفوائد الناتجة عن هذا الحليب ولكن بمعدل حساسية أقل.
  • يعتبر من الأغذية البروتينية التي تزيد من الشعور بالشبع، وتقلل من الحاجة لتناول عدد من الوجبات، مما يجعله عنصرا أساسيا للتخلص من الوزن الزائد، والشحوم، والسمنة، والدهون المتراكمة.
  • يساعد على التخلص من الطفح الجلدي والبقع وآثار الندوب والحبوب كما يحافظ على نقاء ونضارة البشرة، كما يمد الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة لأداء المهام والأنشطة الحياتية اليومية.
  • يقلل من معدل ومستوى الكولسترول في الدم، مما يقي من العديد من الأمراض الخطيرة على رأسها أمراض القلب والدماغ وغيرها، كما يقلل من معدل الدهون في الدم، ويقي من المشاكل المختلفة التي تصيب الكلى، كما يقي من هشاشة العظام مما يجعله مفيدا لمراحل الحمل المختلفة.

فوائد فول الصويا لكمال الأجسام

فول الصويا

يعد فول الصويا (Soybean) من المغذيات الطبيعية الهامة للجسم، حيث يحتوي على تركيبة طبيعية غنية بالعناصر الرئيسية لنمو الجسم، وهو أحد أنواع النباتات البقولية الغنية بالبذور الزيتية، والتي يطلق عليها علميا اسم (Glycine max)، وفيما يلي سنذكر أبرز فوائده للاعبي كمال الأجسام، وطرق استخدامه بهذا الجانب، إضافة إلى فوائده العامة.

فوائد فول الصويا لكمال الأجسام

يعد فول الصويا الغذاء الأمثل لبناء الجسم الخاص بلاعبي كمال الأجسام الذين يرتادون النوادي الرياضية بهدف زيادة حجم عضلات أجسامهم والحصول على قوام مناسب للأسباب الآتية:

  • يحتوي على نسب مرتفعة جدا من البروتين النباتي الكفيل ببناء العضلات خلال وقت قصير.
  • يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض الأمينية المعدنية، والفيتامينات الهامة.
  • لا يحتوي على أي نسبة من الدهون كما في البروتين الحيواني، مما يساعد على عدم تكدس الشحوم في الجسم، ويسهل عملية الحصول على القوام العضلي المطلوب.
  • يعد آمنا للأشخاص الرياضيين المصابين بالحساسية من المنتجات الحيوانية الغنية بالبروتين؛ كونه لا يحتوي على اللاكتوز، لذلك يستخدم كبديل كامل عن هذه المغذيات
  • لا يرفع الكولسترول في الجسم، مما يحسن قوة القلب التي تعتبر شرطا أساسيا للرياضيين، ويزيد القدرة على التحمل.
  • يحتوي على عنصر البيوتين الذي يشبه إلى حد كبير الفيتامينات الرئيسية للجسم، لذلك يوصى بتناوله حسب الطريقة الآتية لتحقيق أفضل نتائج ممكنة.

وصفة فول الصويا لكمال الأجسام

المكونات: نصف كيلوغرام من فول الصويا المطحون.

  • اثنان كيلوغرام من الكاكاو.
  • ربع كيلوغرام من السكر المطحون.

طريقة التحضير والاستخدام: خلط فول الصويا مع الكاكاو والسكر جيدا مع بعضها البعض، وتناول ملعقة كبيرة الحجم من المزيج مع اللبن.

الفوائد العامة لفول الصويا

  • يحارب الأورام السرطانية، وخاصة تلك التي تصيب البروستاتا.
  • يقوي القلب ويقي من الإصابة بأمراضه المختلفة.
  • يحد من الاضطرابات الدماغية، ويمنع الزهايمر.
  • يقي من ارتفاع ضغط الدم.
  • يخفض معدل الدهون الثلاثية المتكدسة في الكبد، وبالتالي يقي من أمراضه.
  • يعوض الجسم عن نقص الإستروجين، كونه يحتوي على الإستروجين النباتي، مما يجعله أساسا لصحة النساء بعد مرحلة انقطاع الطمث التي تسمى بسن اليأس.
  • يعالج مشاكل الشعر المختلفة، ويعزز نموه، ويعد مثاليا للتخلص من الصلع.
  • يطرد السموم من الجسم؛ لاحتوائه على حمض الفيتيك.

أضرار فول الصويا

يوصى بتناوله بكميات معتدلة تفاديا لأية مضاعفات غير مرغوبة، والتي تتمثل في:

  • انخفاض ضغط الدم.
  • خفض مستوى الخصوبة، وخاصة لدى النساء.
  • يجب على النساء الحوامل أخذ الاستشارة الطبية قبل استخدامه خلال الحمل، وقبل إعطائه للأطفال بعد الولادة.

فوائد حليب الصويا

حليب الصويا

حليب الصويا أو عصير الصويا هو منتج من منتجات فول الصويا، يحضر عن طريق نقع فول الصويا المجفف في الماء، ثم طحنه. وهو عبارة عن مستحلب متجانس من الماء، والزيت، وبروتينات الصويا. ويتشابه حليب الصويا في الكثير من مكوناته مع مكونات حليب البقر، ويعد مصدرا جيدا للكالسيوم والحديد. يعد حليب الصويا بديلا مناسبا عن الحليب البقري لمن يعانون من حساسية اللاكتوز، والنباتيين.

العناصر الغذائية في حليب الصويا

يزود حليب الصويا الجسم بالبروتين، والبوتاسيوم. وحليب الصويا مصدره نباتي، لذلك فإنه خال من الكولسترول، ويمتاز بانخفاض نسبة الدهون المشبعة فيه، كما أنه لا يحتوي على اللاكتوز، ويحتوي حليب الصويا على 75٪ من المواد المضادة للأكسدة أكثر مما يحتويه حليب البقر، ويحتوي أيضا على مركبات الفيتوإستروجين المفيدة للصحة في عدة مجالات. والجدول الآتي يبين محتوى كوب (243 غم) من حليب الصويا غير المدعم من العناصر الغذائية المهمة:

العنصر الغذائي القيمة الماء 213.96غم الطاقة 131 كالوري البروتين 7.95غم الكربوهيدرات 15.26غم الدهون 4.25غم الألياف الغذائية 1.5 غم مجموع السكريات 9.7 غم الكالسيوم 61 ملغم الحديد 1.56 ملغم المغنيسيوم 61 ملغم الفسفور 126 ملغم الزنك 0.29 ملغم البوتاسيوم 287 ملغم الصوديوم 124 ملغم فيتامين ب1 (الثيامين) 0.146 ملغم فيتامين ب2 (الريبوفلافين) 0.168 ملغم فيتامين ب3 (النياسين) 1.247 ملغم فيتامين ب6 0.187 ملغم الفولات 44 ميكروجراما الفيتامين ج 0 ملغم فيتامين ب12 0 ميكروجرام فيتامين ھ (ألفا-توكوفيرول) 0.27 ملغم فيتامين أ 7 وحدات عالمية فيتامين د 0 وحدة عالمية فيتامين ك 7.3 ملغم الكافيين 0 ملغم الكولسترول 0 ملغم

فوائد حليب الصويا

شملت المبادئ التوجيهية التغذوية الجديدة التي أصدرتها وزارة الزراعة الأميركية حليب الصويا، وذلك بسبب الفوائد العديدة التي قد ينتَفع بها عند شرب حليب الصويا:

الفوائد التغذوية

  • تحتوي منتجات بروتين الصويا على الأحماض الأمينية الأساسية التسعة جميعها، وبكميات عالية، مما يجعل منها غذائا قيما للبشر، ويمكن الاعتماد عليها كمصدر للبروتين عالي الجودة، لتوفير النيتروجين والأحماض الأمينية اللازمة للنمو، ولعمليات البناء والإصلاح في الخلايا.
  • تعتبر منتجات الصويا أيضا منخفضة المحتوى من السعرات الحرارية، والكربوهيدرات، والدهون. كما أنها خالية تماما من الكولسترول، في حين أنها تمتاز بمحتوى عال من الفيتامينات، وبأنها سهلة الهضم.

الفوائد الصحية

  • يساعد حليب الصويا على خفض الكولسترول، ويحتوي على كمية قليلة جدا من الدهون المشبعة، وبذلك يساعد على الوقاية من أمراض القلب. وبحسب جمعية الغذاء والدواء الأمريكية فإن تناول 25 غراما من بروتينات الصويا يوميا قد يخفض من احتمال الإصابة بأمراض القلب، إذا ترافق ذلك مع الالتزام بنظام غذائي منخفض الدهون المشبعة، والكولسترول.
  • يساعد حليب الصويا أيضا على فقدان الوزن ومحاربة السمنة، وقد يدخل في الأنظمة الغذائية لتخفيض الوزن؛ كونه يشابه حليب البقر في محتواه من البروتين، ولكنه منخفض السعرات الحرارية، ويقارب الحليب خالي الدسم في كمية السعرات.
  • تظهر بروتينات الصويا دورا وقائيا محتملا ضد بعض الأمراض كمرض السكري، وأمراض الكلى، والانسداد الرئوي المزمن.
  • قد ارتبط احتساء حليب الصويا أيضا بالتخفيف من الإمساك.
  • قد تقلل مركبات الأيسوفلافون (isoflavones) الموجودة في منتجات فول الصويا من خطر الإصابة ببعض أنواع من السرطان، بما فيها سرطان الرئة، والثدي، والقولون، والمستقيم، والبروستات، والمعدة. إلا أن هناك بعض الآراء المتعارضة حول دور حليب الصويا في الوقاية والحد من سرطان الثدي، حيث وجدت بعض الدراسات أن استهلاك منتجات فول الصويا ارتبط مع التقليل من فرص الإصابة بسرطان الثدي، ويحتوي حليب الصويا على مكونات مضادة للسرطان ومعاكسة لهرمون الإستروجين، وبالوقت نفسه يحتوي على مركبات الأيسوفلافون التي تمتلك خصائص شبيهة بالإستروجين. كما تختلف نتائج الدراسات حول تأثير مركبات الأيسوفلافون في علاج تاموكسيفين لمرضى سرطان الثدي، فمنهم من وجد أن هذه المركبات تزيد من فائدة العلاج على تثبيط نمو الأورام، والبعض الآخر وجد نتائج معاكسة تظهر تخفيضا لفعالية العلاج في مقاومته لسرطان الثدي.
  • قد يفيد تناول بروتينات الصويا النساء بعد سن انقطاع الطمث، فهو يحتوي على مركبات تشبه في تركيبها هرمون الإستروجين، الذي ينخفض عند النساء في ذلك العمر، مما يؤدي إلى أعراض مختلفة لديهم. وقد تساعد مركبات حليب الصويا على التخفيف من هذه الأعراض؛ كونها قد تحدث تأثيرا مشابها للإستروجين في الجسم، وأظهرت الدراسات فوائدها في الوقاية من هشاشة العظام، وأمراض القلب، والتخفيف من الهبات الساخنة التي قد تشعر بها النساء بعد سن انقطاع الطمث.[١٠] كما أنه لوحظ أن الفتيات يصلن لسن البلوغ في سن أكثر طبيعية عند تناولهن لحليب الصويا بديلا عن الحليب البقري.

محاذير تناول حليب الصويا

من الآمن تناول منتجات الصويا لأغلب الناس، إلا أن البعض قد يتعرض لبعض الآثار الجانبية الخفيفة عند تناولها مثل الإمساك، والشعور بالنفخة، والغثيان. ويتحسس البعض أيضا لمنتجات الصويا حيث يظهر ذلك على شكل طفح جلدي وحكة.

وقد تسبب كميات كبيرة من فول الصويا مشاكل بالنسبة للأشخاص المصابين بأمراض الغدة الدرقية، كما أن تناول منتجات الصويا بكثرة قد يؤثر في الخصوبة وعدد الحيوانات المنوية عند الرجال، كما تبين دراسة في جامعة هارفارد عام 2008.

الحمل والرضاعة: إن من الآمن تناول منتجات الصويا أثناء مرحلة الحمل والرضاعة الطبيعية بالكميات الموجودة في الغذاء، ولكنها قد تكون غير آمنة عند تناولها أثناء الحمل بكميات مستخدمة طبيا، لأن الجرعات العالية قد تؤثر في تطور الجنين. لذلك ينصح بتجنب الجرعات العالية من الصويا خلال الحمل والرضاعة.

الأطفال: إن من الآمن للأطفال تناول فول الصويا بالكميات المعتاد وجودها في الغذاء، أو حليب الأطفال. ولكن يجب الانتباه إلى عدم استخدام حليب الصويا غير المخصص للرضع كبديل عن الحليب الخاص بالأطفال، لأن ذلك قد يؤدي لنقص في الحصول على العناصر الغذائية.

المراجع

ما فوائد فول الصويا

فول الصويا

فول الصويا من البذور الزيتية وينتمي لفصيلة البقوليات، ويعتبر من المحاصيل الصناعية والزراعية على مستوى العالم، وعند عصره يستخرج منه عصارة تتكون من زيت وحليب فول الصويا الذي يمكن الحصول عليه من السوبر ماركت معبأ داخل علب خاصة، والجدير بالذكر أن فول الصويا يدخل في تصنيع الادوية فضلا عن فوائده العديدة التي سنذكرها في مقالنا.

فوائد فول الصويا

من فوائد فول الصويا الآتي:

  • يحافظ فول الصويا على قوة العظام خاصة للنساء بعد وصولهن لسن اليأس ويسهم في الوقاية من هشاشة العظام؛ لاحتوائه على هرمون الأستروجين.
  • يمنع من إصابة الإنسان بالسكتة القلبية.
  • يمنع من الإصابة بسرطان بطانة الرحم بنسبة خمسين بالمئة.
  • يخفض من مستوى نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يعمل على تنشيط وتجديد الخلايا في الدماغ.
  • يحد من أمراض القلب ويسهم في محاربتها.
  • تناول وجبة واحدة يوميا من فول الصويا يقي النساء من التعرض لسرطان الثدي؛ لاحتوائه على مركب الجينستين.
  • يخلص الجسم من السمنة الزائدة.
  • يخفض من نسبة تراكم الدهون العادية والثلاثية في الكبد.
  • يساعد على حماية الجسم من التعرض لسرطان البروستاتا.
  • يمنع من تراكم الدهون على جدران الشرايين مما يؤدي إلى حمايتها من التصلب.
  • يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر (الاضطراب الدماغي).
  • يعمل على تخفيض مستوى ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع في ضغط الدم.
  • يساعد على تقوية الشعر وترطيبه وتغذيته ونعومته بفضل مكوناته الغنية المفيدة جدا لصحة الشعر.
  • يحافظ على طراوة ونضارة البشرة.
  • يستخدم الحليب المستخرج من فول الصويا على تكبيرحجم الصدر.
  • يزيد من نمو وتقوية الأظافر.
  • يسهم في زيادة كثافة الشعر وتقليل تساقطه.

التركيبة الغذائية لفول الصويا

يحتوي فول الصويا على الأملاح المعدنية الهامة للجسم مثل الكبريت، والبوتاسيوم، والفسفور، والكالسيوم، والمغنيسيومن والحديد، بالإضافة إلى البروتينات، والمواد الدهنية، والسكرية، والليستين، وخميرة دياستاز، وشمع العسل، والكازايين، والسيليليوز، وصمغ الصنوبر، كما أنه مصدر مهم للفيتامينات مثل فيتامين (هـ، أ، ب، ب1، د)، ويعتبر فول الصويا أيضا من أكثر الأطعمة الغذائية احتواء على مادة البيوتين.

ملاحظة: يجب أن يتم تناول فول الصويا مطبوخا، لأنه إذا استخدم نيئا قد يتسبب بعسر الهضم، ومن الممكن أيضا شرب حليبه بفضل غناه بمكونات لا تقل فائدة عنه، واستعمال زيته خاصة للنساء في سن اليأس فهو مفيد جدا في هذه المرحلة، وطريقة استخدام فول الصويا للحصول على فوائده يتم من خلال أخذ أربع ملاعق منه ويؤكل بشكل يومي، ويمكن أيضا استخدام البيوتين ويتواجد في المحلات والصيدليات ويعد من الأغذية التكميلية مع الحرص على أن تكون جرعته اليومية عبارة عن ستة ملغرامات.

المراجع

فوائد وأضرار فول الصويا

فول الصويا

فول الصويا، هو نوع من أنواع البقوليات، وفيه كميات كبيرة من البروتين، ويمكن تصنيع مواد أخرى منه، مثل صوص الصويا، وحليب الصويا، واستعمالاته كثيرة، حيث يستخدم على شكل علف للحيوانات التي يتغذى عليها الإنسان، أو يستخدم كسماد للأرض، أو في المطابخ حيث يستعمل كأغذية، بعد طحنها لتصبح كالدقيق، ويخلط هذا الدقيق بدوره مع دقيق القمح لتكوين الخبز، وبشكل عام فإن كثيرا من الأطباء ينصحون بتناوله، باعتباره بديلا عن اللحوم، ولكن بالمقابل هناك تحذيرات منه، لذلك من الضرورة معرفة الفوائد والأضرار المترتبة عليه.

فوائد فول الصويا

يتميز فول الصويا بعدة ميزات منها:

  • يخفف من شدة الأعراض التي تظهر أثناء الدورة الشهرية، وخصوصا نوبات الحرارة.
  • يحتوي على مواد تقلل من مخاطر الإصابة بأنواع معينة من السرطانات، ومن هذه المواد الفايوإستروجين.
  • غني بالألياف، والتي من المعروف أنها تعمل كملينات في الجسم.
  • انخفاض نسبة الدهون المشبعة فيه.
  • يمكن استخدامه كبديل عن اللحوم، كونه يحتوي على كافة الأحماض الأمينية.
  • يحافظ على صحة القلب، لأنه خال من الكولسترول.
  • خال من اللاكتوز، أو ما يسمى سكر الحليب، وهذا السكر غير محبب لدى البعض، ويسبب لديهم حساسية.
  • يحافظ على العظام لذا فهو مفيد لعظام النساء بعد سن اليأس.
  • يحتوى على ماده تسمى ليثيثين وهذه الماده تعمل على تكسير الكولسترول في الدم.

الفئات المعرضة لمخاطر تناول فول الصويا

تشير الدراسات أن هناك ثلاث فئات عرضة للمخاطر، في حال تناولهم كميات كبيرة من مادة الفايتوإستروجين، الموجودة في فول الصويا، وهذه الفئات هي:

  • النساء اللواتي شخصت إصابتهن بسرطان الثدي.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصور في الغدة الدرقية.
  • الأطفال الرضع، الذين يتغذون على الحليب المصنع من حليب الصويا.

أضرار فول الصويا

  • يسبب سرطان الثدي وسرطان البروستات، وذلك إذا تم تناول كميات كبيرة منه، لوجود مادة الفايتوإستروجين.
  • يسبب العقم، عند الرجال لوجود مادة الأستروجين التي تضعف الحيوانات المنوية لديهم.
  • يعرقل عمل الغدد الصماء والغدد الدرقية.

ولتجنب الإصابة بأضرار فول الصويا، يجب استشارة الطبيب قبل تناوله، ففي حال وجود حساسية لدى الأطفال أو غيرهم من سكر اللاكتوز في أنواع الحليب الأخرى ينصح الطبيب باستخدام حليب الصويا لخلوه منه، وفي حال المرأة الحامل، ينصح الطبيب بعدم تناوله، وذلك لأن مادة الآيزوفلافون، تؤثر على الجنين وقد تسبب له سرطان البروستات أو تشوهات كاملة بالجهاز التناسلي، وتغير في الهرمونات الجنسية لديه، وأيضا يسبب تناول فول الصويا الإسهال والمغص، ومن المهم أن نعلم أنه لا يؤكل نيئا، يجب نقعه وطبخه جيدا؛ لأنه يسبب عسر هضم، مثل الفول المدمس.

فوائد فول الصويا

فول الصويا

يعد فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans) من البقوليات، ويعود أصله إلى منطقة شرق آسيا، ويتميز بانخفاض سعره، وامتلاكه للعديد من الفوائد، ولذلك فإنه يستخدم على نطاق واسع في العديد من المنتجات، ومن الجدير بالذكر أن تناول فول الصويا الكامل يعد نادرا حيث إن معظم الأشخاص يتناولون منتجاته، ومنها زيت الصويا، أو بروتين الصويا، أو يمكن استخدامه لصنع منتجات بديلة عن اللحوم والألبان، ويمكن القول إن معظم محاصيل فول الصويا التي تزرع في الولايات المتحدة تستخدم لإنتاج زيت فول الصويا.

فوائد فول الصويا

لفول الصويا العديد من الفوائد الصحية للإنسان، وعلى الرغم من ذلك فما زالت الدراسات التي أجريت عليه غير مؤكدة، وما زالت هناك حاجة للمزيد من الأدلة لإثبات فوائده، ومن هذه الفوائد:

  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي: حيث لوحظ أن النظام الغذائي المنتشر في آسيا الذي يتميز بغناه بفول الصويا ومنتجاتها يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما أن تناول فول الصويا في مراحل مبكرة من عمر النساء قبل سن انقطاع الطمث يساهم في توفير الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي أيضا.
  • التقليل من مستويات السكر في الدم: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن فول الصويا الكامل يمكن أن يساعد على التقليل من مستويات السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بالسكري، إلا أن تناول البروتين المستخرج من فول الصويا لم يمتلك ذات التأثير، وعلى الرغم من ذلك فإن بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات ذلك، وما زالت هناك حاجة إلى دراسات أخرى لتأكيده.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض الكلى: إذ يحتوي فول الصويا على مركبات الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones) التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى عند الأشخاص المصابين بالسكري، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول فول الصويا يساهم في خفض مستويات البروتينات المطروحة في البول لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى.
  • خفض مستويات الكولسترول في الدم: فقد لوحظ في بعض الدراسات أن تناول فول الصويا يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول السيئ (بالإنجليزية: LDL Cholesterol)، والكولسترول الكلي في الدم بنسبة خفيفة، وعلى الرغم من ذلك إلا أن بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات هذا التأثير، وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة لإثباته.
  • التقليل من الهبات الساخنة: فقد لوحظ أن تناول النساء لفول الصويا خلال مرورهن بفترة انقطاع الطمث يمكن أن يساعد على التخفيف من الهبات الساخنة (بالإنجليزية: Hot flashes)، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لم يكن هناك تأثير لفول الصويا في أي من الأعراض الأخرى التي ترافق انقطاع الطمث، كما أشارت إحدى الدراسات إلى أن فول الصويا لا يساهم في التخفيف من الهبات الساخنة عند النساء المصابات بسرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer).
  • التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: فقد يساهم فول الصويا في زيادة الكثافة المعدنية للعظام (بالإنجليزية: Bone Mineral Density)، أو الإبطاء من فقدانها خلال فترة انقطاع الطمث، ولذلك فإن النساء اللاتي يتناولن فول الصويا خلال هذه الفترة يمكن أن ينخفض لديهن خطر الإصابة بالكسور، ومن الجدير بالذكر أن فول الصويا لا يملك ذات التأثير في زيادة الكثافة المعدنية بالنسبة للنساء الصغيرات في العمر.

القيمة الغذائية لفول الصويا

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوب واحد، أو ما يقارب 172 غراما من فول الصويا الناضج، والمحمص، بدون إضافة الملح:

العنصر الغذائي القيمة الغذائية السعرات الحرارية 807 سعرة حرارية الماء 3.35 غرامات البروتين 66.31 غراما الدهون 43.69 غراما الدهون المشبعة 6.319 غرامات الدهون الأحادية غير المشبعة 9.649 غرامات الدهون المتعددة غير المشبعة 24.663 غراما الكربوهيدرات 51.98 غراما الألياف 30.4 غراما الكالسيوم 237 ملغراما الحديد 6.71 ملغرامات المغنيسيوم 249 ملغراما الفسفور 624 ملغراما البوتاسيوم 2528 ملغراما الصوديوم 7 ملغرامات الزنك 5.40 ملغرامات الفولات 363 ميكروغراما الثيامين 0.172 ملغرام الرايبوفلافين 0.249 ملغرام النياسين 2.425 ملغرام فيتامين ب6 0.358 ملغرام

أضرار فول الصويا ومحاذير استخدامه

يمكن أن يسبب استهلاك فول الصويا بعض المشاكل والأضرار الجانبية، ونذكر منها:

  • الأشخاص الذين يعانون من قصور الدرقية: إذ تشير بعض الدراسات إلى أن الإفراط في استهلاك النساء لفول الصويا يرتبط بزيادة مستويات الهرمون المنشط للدرقية (بالإنجليزية: Thyroid–stimulating hormone)، مما قد يسبب المشاكل للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)، وقد لوحظ هذا التأثير عند النساء فقط ولم تلاحظ عند الرجال.
  • التعديلات الوراثية: حيث يشير الباحثون إلى أن ما يقارب 94% من محاصيل فول الصويا تعد معدلة وراثيا، مما يعني أنه قد تغيرت المادة الوراثية الموجودة فيها إلى شكل غير موجود في الطبيعة، وتشير بعض الدراسات إلى أن الأغذية المعدلة وراثيا يمكن أن تزيد من فرص إصابة الإنسان بأمراض مقاومة للمضادات الحيوية، كما أنها قد تؤدي إلى إنتاج أنواع جديدة من مسببات الحساسية له، أو المساعدة على نقلها، وتحتوي على نسب أقل من مركبات الآيسوفلافون المفيدة، وعلى الرغم من ذلك تشير منظمة الصحة العالمية إلى سلامة استخدام هذه المنتجات المعدلة جينيا والمتوفرة في الأسواق، فيما يوصى لمن يريد تجنبها بتناول منتجات فول الصويا الطبيعة أو تلك التي تحتوي معلومات غذائية توضح عدم تعرضها للتعديل الجيني، وفي الحقيقة ما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لفهم تأثير التعديلات الوراثية على صحة الإنسان.

المراجع

ما هي فوائد فول الصويا

فوائد فول الصويا

هناك حقيقة تقول بأن فول الصويا هو من الأطعمة الفضلة لدى الملايين من الناس على مر آلاف السنين. يعتبر فول الصويا من أكثر أنواع الفول فائدة في العالم، فهو أكثر نبات يحتوى نسبة من البروتين فهو يحتوي على ما يقارب الأربعين في المئة من البروتينات، لدرجة انه يسمى ب “بروتين الصويا”. أيضا لمن يريدون أن يحصلوا على مصدر عال من البروتينات في غذائهم بالاستغناء عن اللحوم الحيوانية فبإمكانهم تناول فول الصويا لزيادة معدلات كل من حمض الفوليك، فيتامين ك، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، والألياف عوضا عن تناولها أو اكتسابها من اللحوم. أيضا يعد فول الصويا الثمرة أو الخضار الوحيد من بين جميع أنواع الخضروات التي تحتوي على الأحماض الأمينية الثمانية الرئيسية والأساسية. فما سر هذه الحبة وما أهميتها ولماذا ينصح بتناولها وتناول المنتجات التي يتم اشتقاقها منها بعدة وسائل كزيت فول الصويا، ودقيق فول الصويا، وحليب الصويا، وجبنة التوفو وغيرها من المنتجات المختلفة والتي لكل واحدة فائدة أو أكثر في مجال أو أكثر للإنسان.

مكونات حبة فول الصويا

مغذيات كبيرة الحجم

  • البروتينات: وكما هو معروف فيحتوي فول الصويا على حوالي 40% من البروتينات والتي قيمتها وجودتها مساوية تماما للبروتينات التي يمكن أن توجد في الحليب واللحوم.
  • الدهون: كما البروتين فإن فول الصويا أيضا يحتوي على نسبة عالية من الدهون، تحتوي كل البقوليات باستثناء الفول السوداني على نسب من 2%-12% دهون فيما يحتوي فول الصويا على 19% من الدهون، وفي نفس الوقت هذه الدهون هي من النوع غير المشبع وبالتالي المفيدة وليست ما تسبب الأمراض كالسمنة وأمراض تصلبب الشرايين. بالإضافة لهذا فإنه بالإمكان تناول أو استخراج منتجات منزوعة هذه الدهون واستخدامها في أكثر من شيء مثل الحليب المصنوع منها ومنزوع الدسم، دقيق فول الصويا منزوع الدهون، هذا كله فضلا عن استخدامات زيت فول الصويا والذي ينتشر استخدامه في بعض الدول وخاصة شرق الآسيوية إلى حد كبير.

مغذيات دقيقة الحجم

  • الكاسيوم: فول الصويا يعد مصدرا جيدا للكالسيوم مقارن مع البقوليات الأخرى على اختلافها، ففنجان واحد من حليب الصويا يحتوي على ما يقارب الـ 93 ملِ غرام من الكالسيوم.
  • الحديد: فول الصويا غني بالحديد لكنه صعب الامتصاص، لذا يفضل تناول أو الحصول على الحديد من منتجات فول الصويا المخمرة.

مكونات أخرى، ومنها:

  • فيتامينات “B” العديدة وأهمها فيتامين بيروكسيدين، ونياسين، وفولاسين.
  • أيضا حليب الصويا غني جدا بفيتامين B12 مما يجعله مصدرا مهما ورئيسيا لهذا الفيتامين المهم والرئيسي للجسم.

ميزات فول الصويا

لماذا كل هذه الضجة عن فول الصويا وفوائده؟ لعل أحدنا يتساءل، أليس كذلك؟ إليكم هنا هذه المميزات التي يحظى بها فول الصويا عن غيره من باقي البقوليات:

  • الدهون التي يحتويها فيها كميات أقل من الكولسترول بعكس البقوليات الأخرى.
  • يحتوي بشكل رئيسي على دهون أوميجا 3 والتي تعتبر من المواد الصديقة للقلب، وتقلل خطر الإصابة بأمراضه.
  • يعد مصدرا ممتازا للألياف والتي بدورها تلعب دورا مهما جدا في تسهيل الامتصاص وعمل القناة الهضمية.
  • مصدرا كاملا للبروتينات التي يحتاجها الجسم.
  • غني بالمواد المناعية التي تكون في شكل منتجات مخمرة لفول الصويا.
  • يحتوي على “الأيزوفليفونز”، هذه التي تعتبر ذات دور هام في الحماية والتقليل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات أو أمراض القلب أو مشاكل العظام.
  • بشكل عام يعتبر مصدرا غذائيا بديلا للحوم، طبعا في حالات معينة تستلزم ذلك.

أهمية فول الصوبا

أما لو أردنا سرد أهمية فول الصويا وتعديد فوائده بشكل محدد وواضح فسيكون كالتالي:

  • القيمة الغذائية: كما كنا قد ذكرنا أن فول الصويا يعتبر مهما للعديد من العناصر الغذائية الهامة من بروتينات، ودهون، وألياف، والفيتامينات، وعناصر أخرى كلها ساعدت في استبدال اكثر من نوع من أنواع الطعام والذي قد يكون مضرا للجسم , فهو يحمي من الأمراض المزمنة، وأمراض القلب. هذا غير قيمة تناول فنجان واحد من فول الصويا في اليوم والذي يمدنا بما يقارب الـ 50% من الحاجة اليومية للبروتين وما يقارب أيضا الـ 40% من الحاجة اليومية من الألياف. بالإضافة إلى كل ما تم ذكره من قيمة غذائية فإن فول الصويا يحتوي على مواد تعتبر جديدة وغريبة عن الناس نوعا ما وما زالت البحوث مستمرة في معرفة فوائدها وأهمية وجودها في هذه البقولية. هذه المواد هي: الفلوفونيدات، الأيزوفلوفونيدات، أحماض الفينوليك، الفايتو أليكسين، الفايتوستيرولز، البروتينات والببتيدات، وأخيرا الصابونينات.
  • الفوائد المتعلقة بالجهاز الدوري: لا تزال الأبحاث قائمة حول هذه الناحية ويمكن القول بأن فول الصويا ومكوناته من الممكن بدرجة متوسطة ولا نستطيع الجزم بأنها درجة قوية في تقليل تركيز الكولسترول السيء في الجسم والمسمى بـ “LDL”، وبالإضافة إلى دور الصابونينات في زيادة تراكيز الكولسترول الجيد في الجسم “LDL” وتقليل امتصاص الدهون من القنوات الهضمية، كل هذا من شانه أن يقلل فرص الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين .
  • دوره في التقليل من فرص الإصابة بالسرطانات: لعل هذه المنطقة من أكثر المناطق جدلا في سياق مراكز الأبحاث، لكن بالرغم من ذلك فقد وجد أن للأيزوفلوفونيدات دور في تنشيط عمل لابروتين المسؤول عن تثبيط نمو الخلايا السرطانية والمعروف ببروتين 53 وعلى وجه الخصوص في سرطان الثدي عند النساء والبروستاتة عند الرجال، ولكن يجب التنويه وبشكل هام هنا أن ذلك بكميات معروفة ومحددة أي أن تناول فول الصويا بكميات هائلة ودون حسبان قد يؤدي إلى حدوث الضد.
  • فول الصويا وهبات الجسد الساخنة: من أكثر وأهم الأعراض المزعجة للنساء اللواتي يصلن لسن الرجاء “سن الأمان” هي هبات الجسد الساخنة، والتي تؤثر على مزاجهن وتركيزهن بشكل سيء. لم يثبت إلى الآن وبشكل قطعي دور فول الصويا في تحسين هذه الهبات وتقليل الإصابة بها أو حتى في حدتها، لكن لوحظ أن ما نسبته ما بين الـ 70-80% من نساء سن الرجاء في الولايات المتحدة يعانين من هده الهبات مقارنة مع ما يقار بـ 10-20% بالمئة فقط من نساء سن الرجاء في الدول الشرق آسيوية، والتي فيها يكاد يكون فول الصويا طعاما رئيسيا لديهم.
  • فوائده في صحة العظام: يلعب فول الصويا في الحماية من الإصابة بأمراض هشاشة العظام، لكن لم له دور في تجديد نمو العظيم أو تسريعه.
  • فول الصويا والسمنة: يساعد تناول فول الصويا على التخلص من السمنة وذلك بتوفير كميات وافرة من البروتينات للجسم والتي يسبب تناولها إضعاف للشهية، فهو بشكل غير مباشر يلعب دورا في ذلك.

لو أردنا السرد أكثر في فوائد هذه الحبة الصغيرة العجيبة فإننا لن ننتهي، وإن انتهينا فسنلقى بحثا أو دراسة جديدة تظهر شيئا جديدا، فلنحاول إضافة هذا الغذاء إلى موائد طعامنا، لنلقى القليل مما ستدر على صحة أجسامنا من فوائد وإيجابيات.